الياسمين
امين امين الله صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبة اجمعين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين اشرف الخلق سيدنا محمد صلي الله علية وسلم
اهلا وسهلا بك زائرا لمنتدي الياسمين وسوف نتشرف بحضرتكم عضوا
ولا بد من تسجيلك في منتدي الياسمين

الياسمين

منتديات تعريفية ببعض فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكم في منتدي الياسمين يحتوي علي فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
كل عام وكل الامة الاسلامية بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أجمل صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
الخميس أغسطس 01, 2013 6:34 am من طرف ahmed

»  ابتسام المدامع
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 9:32 am من طرف أحمد حماد

»  أولياء الله فى مصر
الإثنين يوليو 30, 2012 7:40 am من طرف أحمد حماد

» تفسير سورة البقرة كاملة الشعراوى
الإثنين يوليو 30, 2012 6:54 am من طرف أحمد حماد

» الادلة المادية على وجود الله
الأحد أبريل 08, 2012 2:42 pm من طرف سامي

» السنة فى مكانتها وفى تاريخها
السبت أكتوبر 22, 2011 3:30 am من طرف خادم آل البيت

» الرسول(ص) لمحات من حياته ونور من هديه
السبت أكتوبر 22, 2011 3:27 am من طرف خادم آل البيت

» الجهاد فى الاسلام
السبت أكتوبر 22, 2011 3:14 am من طرف خادم آل البيت

» الاسلام و الايمان
السبت أكتوبر 22, 2011 3:07 am من طرف خادم آل البيت

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 نسب السيدة زينب رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: نسب السيدة زينب رضي الله عنها    الأربعاء يوليو 21, 2010 12:30 pm

[[b]

هى بنت الإمام على زوج البتول بنت سيدنا رسول الله وأخت سيدانا الإمامين الحسنين ، ولدت فى شهر شعبان سنة 6 هجرية أى بعد مولد الإمام الحسين بعامين.

زينب بِنْت على بن أبى طالب، بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصى القُرَشِيَّة الهاشميّة. وأمها فاطِمَة بِنْت رسول الله . أدركت النَّبِيّ ، وولدت له فى حياته، ولم تلد فاطِمَة بِنْت رسول الله بعد وفاته شيئاً. وكانت زينب امْرَأَة عاقلة لبيبة جَزْلَةً زوّجها أبوها على فى عهد الإمام عم...ر بن الخطاب من عَبْد الله بن أخيه جعفر، فولدت له عليّاً، وعوناً الأكبر، وعبّاساً، ومُحَمَّداً، وأم كُلْثُوم.

وقد روت الأحاديث عن أمها فاطمة بنت رسول الله وأسماء ابنة عميس ومولى للنبى اسمه طهمان أو ذكوان، وروى عنها محمد بن عمرو وعطاء بن السائب وبنت أخيها فاطمة بنت الحسين بن على أجمعين.

وكانت زينب بنت على تقول: من أراد أن يكون الخلق شفعاءه إلى الله فليحمده ألم تسمع إلى قولهم "سمع الله لمن حمده" فخف الله لقدرته عليك واستح منه لقربه منك.

وكانت السيدة زينب بنت على مع أخيها الإمام الحُسَيْن لما قتل، وعن أبو بكر بن الأنبارى أن زينب بنت على ابن أبى طالب يوم قتل الحسين بن على أخرجت رأسها من الخباء وهى رافعة عقيرتها بصوت عال تقول:

ماذا تقولون إن قال النبى لكم ماذا فعلتم وأنتم آخر الأمم

بعترتى وبأهلى بعد مفتقدى منهم أسارى ومنهم ضرجوا بدم

ما كان هذا جزائى إذ نصحت لكم أن تخلفونى بشر فى ذوى رحمى

ولما أُدخل إبن الحسين الأصغر على بن الحسين المكنى بزين العابدين -وكان غلاما مريضا وقتها- على ابن زياد فقال: ما اسمك؟ فقال: على بن حسين، قال: أو لم يقتل الله عليا؟ قال: كان لى أخ يقال له على أكبر منى قتله الناس. قال: بل الله قتله، قال على: الله يتوفى الأنفس حين موتها. فأمر بقتله فطرحت عمته زينب بنت على نفسها عليه وصاحت: يا بن زياد حسبك من دمائنا، أسألك بالله إن قتلته إلا قتلتنى معه. فتركه.

وعن فاطمة بنت على أختها قالت لما أجلسنا بين يدى يزيد بن معاوية رق لنا أول شئ وألطفنا قال ثم إن رجلا من أهل الشام أحمر قام إلى يزيد فقال: يا أمير المؤمنين هب لى هذه، يعنينى وكنت جارية وضيئة فأرعدت وفرقت وظننت أن ذلك جائز لهم وأخذت بثياب أختى زينب، قالت: وكانت أختى زينب أكبر منى وأعقل، وكانت تعلم أن ذلك لا يكون، فقالت: كذبت والله ولؤمت ما ذلك لك ولا له. فغضب يزيد فقال: كذبت والله إن ذلك لى لو شئت أن أفعله لفعلت. قالت: كلا والله ما جعل الله ذلك لك إلا أن تخرج من ملتنا وتدين بغير ديننا. قالت فغضب يزيد واستطار ثم قال: إيى تستقبلين بهذا إنما خرج من الدين أبوك وأخوك. فقالت زينب: بدين الله ودين أبى ودين أخى وجدى اهتديت أنت وجدك وأبوك. قال: كذبت يا عدوة الله. قالت: أنت أمير مسلط تشتم ظالما وتقهر بسلطانك. قالت فوالله لكأنه استحيى فسكت، ثم عاد الشامى فقال: يا أمير المؤمنين هب لى هذه الجارية. قال: اعزب وهب الله لك حتفا قاضيا. فأى شجاعة ورباطة جأش وقوة عقل وجنان هذه فى وجه ظالم جبار.

وكان أهل البيت جميعا يرجعون إلى رأيها فأطلقوا عليها (صاحبة الشورى) ودخلت مصر فى شعبان سنة 61 هـ وكان الوالى ورجاله يعقدون جلساتهم بدارها وتحت رئاستها فأطلقوا عليها (رئيسة الديوان) وكانت دارها مأوى لكل ضعيف ومريض ومحتاج فأطلقوا عليها (أم العواجز).

ويقول الإمام فخر الدين فى حقها:
بزينب الكبرى سألتك جدها *** دوام حبيات الأمان لعترتى

إنها السيدة زينب بنت الزهراء التى قال عنها : (يا فاطمة أما ترضين أن أزوجك أقدم أمتى سلما وأعظمهم علما وأوسعهم حلما) فإن كان هذا الأب فمن تكون الأم؟ انها البتول بنت الرسول القائل: (هذه فاطمة ابنتى فمن عرفها فقد عرفها ومن لم يعرفها فإنها ابنتى ونور عينى وفلذة كبدى ومهجة فؤادى).

فمن هذا الأصل العريق ليس بمستغرب أن تجلس ذات يوم فى حجر أبيها -وهى طفلة- وقد أخذ يلاطفها ويداعبها ثم قال لها: قولى واحد؟ فقالت: واحد، فقال لها: قولى اثنين؟ فسكتت، فقال لها تكلمى، فقالت: يا أبتاه ما أطيق أن أقول اثنين بلسان أجريته بالواحد، فضمها إلى صدره وقبلها بين عينيها.

إنه التوحيد فى أبسط صوره وأسمى معانيه، نطقت بلسان طاهر ما يحتويه قلبها الطاهر وروحها السامية الموحدة التى هى فرع من منابت الشجرة المحمدية التى نمت فى أحضان جدها صلوات ربى وسلامه عليه وارتوت بعلم هادى الأمة الإمام على .

ولا عجب إنها السيدة زينب وما عرفت به من الإقدام والجرأة والشجاعة والمجاهدة فهلا تعلمنا ذلك فى الحق ولنجعل الطاهرة إماما لنا فى قول الحق الذى لا ينفع غيره عند الميزان أمام الرحمن.

وتوفيت فى 15 رجب سنة 62 هـ أى عاشت من العمر 56 عاما مثل عمر الإمام الحسين، ويقام الاحتفال بمولدها قى شهر رجب من كل عام بمشهد العظيم ومسجد المعروف بميدان السيدة زينب بالقاهرة يؤمه الزوار من جميع البقاع للتبرك والدعاء وهذا المكان مشهور بإجابة الدعاء فيه ومحط [/si
ze]نزول الخير
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نسب السيدة زينب رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الياسمين :: آلِ الْبَيْتِ أَهْــلِ الْحِمَايَةِ :: السيدة زينب رضي الله عنها-
انتقل الى: