الياسمين
امين امين الله صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبة اجمعين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين اشرف الخلق سيدنا محمد صلي الله علية وسلم
اهلا وسهلا بك زائرا لمنتدي الياسمين وسوف نتشرف بحضرتكم عضوا
ولا بد من تسجيلك في منتدي الياسمين

الياسمين

منتديات تعريفية ببعض فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكم في منتدي الياسمين يحتوي علي فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
كل عام وكل الامة الاسلامية بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أجمل صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
الخميس أغسطس 01, 2013 6:34 am من طرف ahmed

»  ابتسام المدامع
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 9:32 am من طرف أحمد حماد

»  أولياء الله فى مصر
الإثنين يوليو 30, 2012 7:40 am من طرف أحمد حماد

» تفسير سورة البقرة كاملة الشعراوى
الإثنين يوليو 30, 2012 6:54 am من طرف أحمد حماد

» الادلة المادية على وجود الله
الأحد أبريل 08, 2012 2:42 pm من طرف سامي

» السنة فى مكانتها وفى تاريخها
السبت أكتوبر 22, 2011 3:30 am من طرف خادم آل البيت

» الرسول(ص) لمحات من حياته ونور من هديه
السبت أكتوبر 22, 2011 3:27 am من طرف خادم آل البيت

» الجهاد فى الاسلام
السبت أكتوبر 22, 2011 3:14 am من طرف خادم آل البيت

» الاسلام و الايمان
السبت أكتوبر 22, 2011 3:07 am من طرف خادم آل البيت

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 الذكر قوتى فـى الحيـاة وسلمـى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 23/07/2010

مُساهمةموضوع: الذكر قوتى فـى الحيـاة وسلمـى   الخميس يوليو 28, 2011 2:40 pm




الذكر قوتى فـى الحيـاة وسلمـى = أرقـى بـه أوج الـعـلا للمغـنـم
قم بى له سحرا إلى وقت الضحـى= بـل كـل أوقاتـى فأنـت مقدمـى
ولتخبـرن عنـى العـواذل إنـنـى = لست المطيـع أو السميـع للوًًمـى
فأنـا وهـم كـل بــواد بُـعـده = بُعد السمـاء عـن البسيطـة فاعلـم
أنـا لا أبالـى بالـعـذول فـإنـهعن = كل مـا يومـى القـوم عمـى
ذرهم يقولـوا مـا أرادوا واسقنـى = كأس المـدام مـع الأحبـة ترحـم
وأدر كـؤوس الخندريـس فإنـهـا = تجلوا الصدى عن كل قلـب مظلـم
ناول كؤوس العشق أسكرنـى بهـا = واتـرك كـلام الجاهليـن وأقــدم
إطـرح كـلام العاذليـن وشنـفـن = سمعـى بآيـات الكتـاب المحكـم
أحلى الكلام كلام ربـى قلـه لـى = أو هللـن وعلـى المشفـع سـلـم
صلـى عليـه الله والآل الأُولــى = كانـوا لأهـل الإهتـدا كالأنـجـم
واحدُ القلوب بذكـر مـن أحببتهـم = إن الحداء رقيقـه يـروى الظمـى
وإذا فجـئـت بحـالـة قـهـريـة = غلبـت علـى فقـل تـأدب واكتـم
وتلطفن بى ثم قـل لـى فاصبـرن = أو فاجلسـن ولتصمـدن واستسلـم
وإذا صعقـت فـلا تلمنـى إنـنـى = كالغائـب المعتـوه فارحـم ترحـم
فالصعق والحركات عمدا لـم تجـز = للذاكريـن ذوى البصيـرة فافـهـم
لكـن إذا غلبـوا فهـم فـى حالـة = تنفـى الملامـة عنـهـم فلتعـلـم
والحـال يأتـى مـن قديـر قاهـر = لا يستلـيـن لـدافـع متـحـكـم
أأكـون مغلوبـا وأنـت تلومـنـى = أيجـوز يـا هـذا فديتـك فاحكـم
يا سامـع الإنشـاد فاحـذر لاتقـل = عقبـا لبيـت الشـعـر كالمتعـلـم
خاطب بدمع العيـن فهـو علامـة = تنبى عن الحـب القديـم المضـرم
وتأدبـن فـى حضـرة الله الـتـى = هـو حاضـر فيـهـا ولا تتكـلـم
إن الكـلام إسـاءة بــل غيـبـة = عن حضـرة الله العظيـم الأعظـم
واقطع من الحركات كـل مناقـض = ما يقتضـى الأدب المكمـل واكتـم
وجـدا حظيـت بـه تنـل ثمراتـه = واسأل إلهـك وحـى قلـب ملهـم
ربـى سألـتـك تـوبـة وإنـابـة = و دوام شــوق غـالـب متحـكـم
وكـذاك وصـلا دائمـا لاينقضـى = وفنا بكم عـن غيركـم لـم يفصـم
ربـى وعافيـة وعـفـوا دائـمـا = وغنى وستـرا للـورى لـم يخـرم
والأنس عند المـوت ياربـى بكـم = كيمـا أفـوز بفرحـة المستغـنـم
لا تدخلن فـى الذكـر دون طهـارة = واستأذنـن بالقلـب ربـك واحـرم
وإذا وجـدت المـاء غيـر ميسـر = أو خفت مـن ضـرر بـه فتيمـم
وابدأ بنفـل واسألـن فيـه الرضـا = عفـوا وعافيـة كــذاك وعـمـم
فالذكـر منشـور الولايـة فارْعـهُ = أى فاحفـظـن حرمـاتـه تتـقـدم
واغضض عيونك وانظرن بالقلب = فى معنى الجلالـة واستقـم واستغنـم
واعلـم يقينـا أن ربـك حـاضـر = فاشهـده تحظـى بالمقـام الأفخـم
لا تخرجن مـن حضـرة الله التـى = هـى جَنـة بـل جُـنـة للمسـلـم
إلا لعـذر مثـل حصـر شـاغـل = فاخرج إليـه ثـم عـد يـا منتمـى
واصبر عليها حتى تفـوز بختمهـا= إن الجوائـز قبلهـا لــم تقـسـم
واشكر إلهك حيـث كنـت جليسـه = واذكـر بكامـل رغبـة لا تـسـأم
فالذاكـر المولـى جليـس هـكـذاقال = الرسول أبو البتـول الهاشمـى
فعليـه صلـى ذو الجـلال وآلـهمـا = قـال محتـاج إلهـى فارحـم
لا تتـرك الأوراد فــى أوقاتـهـا = و الـزم تنـل إذ أنـت كالمستخـدم
أرزاقــه مربـوطـة بـوفـائـه = و متـى تأخـر دون عـذر يحـرم
فالحـس والمعنـى بحكـم واحـدو = كمـا تديـن تـدان فافهـم تغـنـم
فالنـور رزق القلـب منـه حياتـه = إن يخل منـه يكـن كبيـت مظلـم
يفضـى بصاحبـه لكـل كريـهـة = حتـى يصيـر بـه لنـار جهـنـم
لا تشربـن للمـاء مـا لـم تنـتـه = فالماء يطفـى نـور قلـب المسلـم
إن كان إثـر الذكـر أو فيـه كـذا = ذكروا لنـا أهـل الطريـق فسلـم
لا تدخلن من بيـن شخصيـن = بـلاعـلـم وإذن منهـمـا فلتـحـجـم
حتى ترى لك فرجـة سمحـا بهـا = فادخل إذن وانـو التقـرب واحـرم
لا تلتفت .لا تنظـرن . لا ;تعجلـنل = ا تبـرمـن بـأوامـر المـتـقـدم
لا تشتغـل بالحـال لكـن فاشتغـل = بالذكـر إن الذكـر عيـن المغـنـم
لا تشتغـل بالنـاس لا تعبـأ بـهـم = لا تسـتـح منـهـم ولا تستعـظـم
غير المهيمـن ناظـراً واقنـع بـه = يُنْزلـك منزلـة الحبيـب المكـرم
وانظر إليه كمـا يـراك ولا تـرى = للبـاطـل المتخـيـل المـتـوهـم
لا تتركن فى الوقت ظرفـا فارغـا = عن قربـة تحظـى بهـا واستغنـم
واعلـم بـأن العمـر عاريـة لنـا = إن لـم نعـمـره بـذكـر نـنـدم
واحزم بصدق الجد فى طلب النهـى = حتى ولو طال المـدى واستعصـم
بالله يعطيـك المـراد بـلا مــرا = سبقـت عوائـده كحـكـم مـبـرم
ثق بالكتاب وبالحديـث مـن النبـى = لا تعتقـد فـى سـاحـر ومنـجـم
وتـوق أقـوال الـكـذوب فإنـهـا = الفتـوى بـلا علـمٍ لأخـذ دريهـم
إن جئتـه تشكـو عنـاءا قـال: ذا = مس مـن الشيطـان هـاتِ وسلـم
فأنـا الطبيـب لكـل داء حـاصـل = من مس شيطـانٍ وعيـن الآدمـى
الدجـل والتلبيـس أرذل خصـلـة = دلت على ضعـف اليقيـن لمسلـم
لا يعجبـنْـك منـالـه ويـسـاره = وخـذ التوكـل ديدنـا واستسـلـم
فالله يـرزق مـن عليـه توكـلـوا = مـن وجهـة و مكانـة لـم تعـلـم
ومتى وجدت إلى التسبـب وجهـة = شرعيـة فادخـل بهـا لا تحـجـم
لا تصحبـن غيـر التقـى فـإنـهي = فضـى لصاحبـه لأشـأم مـنـدم
وإذا سمعت مـن الجماعـة غيبـة = حذِِِرهـمُ أو قـم وكـن كالأبـكـم
لا تصحـب النمـام لا تصـغ لـه = لا تفـش أسـرار الأحبـة واكتـم
لا تسـع يومـا بالنميمـة إن مــن = يسعى بها فى النـاس غيـر مكـرّم
أحسن إلـى أبويـك أى وأطعهمـا = إلا إذا منـعـاك أمــر المنـعـم
خالفهمـا وأطـع إلـهـك وحــده = فالله لا يُعصـى لطـاعـة آدمــى
واصلْ ذوى الأرحام واصفح عنهـمُ = تلـق الزيـادة فـى الحيـاة وتنعـم
حافظ على الصلـوات أى بجماعـة = تُحفظ مـن الآفـات فاسمـع تغنـم
وَقِّـر كبيـرا عالمـا أو جـاهـلا = تكسـب رضـاء العالميـن وتُكـرَم
إرحـم صغيـرا لا تـردّ لسـائـل = تُرحمْ وعن ثمرِ الدعـا لـم تح ـرم
واصبر على حكم الحكيم ولا تكـن= كالساخطـيـن بــه ولا تتـبـرم
واجعل همومكَ فيـه همـا واحـدا= يكفيكهـا قسـمـاً بغـيـر تـوهـم
صم تحتمى فالصـوم أكبـر حميـةٍ = للمؤمنيـن لقـد نصحتـك فـالـزم
وارض بمـا صنـع الحكيـم فإنـه = قـد يجتبيـك فكـن بـه واستسلـم
وكن الذليـل ولا تـرى لـك قيمـة = واخـدم لإخـوان الطريقـة تُخـدم
كـن دينا.كـن هينـا كـن ليـنـا = وإذا ظلمـت فـلا تؤاخـذ واحلـم
أو فوضـن لله أمـرك واصـبـرن = فالله لـم يهمـل عقوبـة مـجـرم
كن عابدا كـن زاهـدا ومجاهـدا = كالسائرين أولـى العزائـم واحـزم
كن خاضعا متواضعا كن صابـرا = متخلـيـا متحـلـيـا ولـتـعـزم
كن قانعـا لا طامعـا بـل جامعـا = للعلـم والأعمـال سـلِِِِِِِِِِِِـم تسـل ـم
وتعلمـن علـم الشريعـة واحتـرم = لأهيلهـا واحفـظ لحرمـة مسلـم
كن صادقا فالصدق يـورث حرمـة = ومحبـة ومــودة لــم تفـصـم
واصدق إذا حدثـت لا تـك كاذبـا = إن الكذوب لدى الورى لـم يُكـرم
أد الأمانـة مـا ائتمنـت ولا تخـن = من خان ذَرْهُ ومـا جنـاه و أسلـم
إيـاك والتدليـس والغـش الــذى = فيـه الوعيـد فقـل إلهـى سـلـم
لا تفتـرِ . لا تجتـرِ . لا تفتـخـر = لا تـزدرِ . لا تحتقـر .لا تشـتـم
لا تحسدن أحـدا علـى مـا عنـده = إن الحـسـود مـنـازع للمنـعـم
لا تعجبـن بالنفـس يـا هـذا فكـم = خسرت بهـا نـاسٌ كإبـن الأيهـم
نَـقِ الجنـان مـن الضغائـن إنهـا = تفضـى بصاحبهـا لحـرٍ مـؤلـم
تُبْ من ذنوبك إن عصيـت ولا تَََََـنِو= اقلع بفـورٍ عـن خطائـك وانـدم
وتذكر المـوت الـذى مـن ذكـره = سعـة الفقيـر وأزمــة المتنـعـم
إخلص لربـك فـى العبـادة كلهـا = لا تطلبـن منـه جـزاءً واخــدم
حبـاً لـه بـل وامتثـالا ترتـقـى = لمقـام أهـل الحـب فيـه وأكـرم
ولقاءُ ربك كن بـه فرحـا عسـى تجد السـرور لديـه يـوم الأنعـم
كـن خامـلا إن الخُمـولَ سلامـة = ودع الظهـور فربـه لـم يسـلـم
حـب الرياسـة للسلـوك مناقـض = لا تـرأسـنْ أحــدا ولا تتـقـدم
إلا بأمـر مـن ذويـه فقـل لهـم = سمعـا وكـنْ لمريدهـم كخـويـدم
وكفاك فخرا أن رضـوك خويدمـا = إن الخويـدم حقـه لــم يهـضـم
كن واثقا بالرزق مـن رب السمـا = يرتحْ جنانـك مـن همـوم الدرهـم
كـن قانـعـا بالله مهتـمـا بــه تكف = الذى تخشـى تيقـن واحتـم
واسـأل إلهـك كـل مـا تحتاجـه = حتـى ولـو ملحـا لقـدرك تغنـم
وأَدمْ ولا تيـأس وإن طـال المـدى = و تيقنـنْ أى بالإجـابـة واجــزم
مـن قـال يـاربُّ أُجيـبَ بقولـه = لبيـك عبـدى قـد رواه معلـمـى
وكفـى بـذا شرفـا وعـزا دائمـا = وعنايـةً مــن ربـنـا بالمسـلـم
وتضرعنْ لله فـى جـوف الدجـى = واسبل على الخدين دمعك واسجـم
ولتـدعـه إن الـدعـاء تـحـدثٌ = مـع ربنـا فافخـر بــه وتنـعـم
وارفـع أكـف الإفتـقـار لـعـزه = واخضع وقل يا راحـم المسترحـم
وترقبـنْ وقـت الإجـابـة إنــه = لإجابـة الدعيـن مثـلُ المـوسـم
بعـد الأذان كـذاك ليلـة جمـعـةٍ = و نهارهـا والليـل آخــرهُ قــم
والنصف من شعبـان أكبـرُ وقتهـا = ونـزول غيـثٌ ثـم زدْ ولتـلـزم
لا تــدع نفـعـا ولا ضــرا ولا شيئـا= مـن التأثيـر نفسـك تظلـم
مـا أنـت إلا خلقـة مـن نطـفـة قد = كنت فى جوف الحشـاء المظلـم
فالزم لوصفك كـى تُمـد بوصفـه = لا تـدَّعِ وصـف المهيمـن تقسـم
واشهد لعجـزك ثـم فقـرك دائمـا = واشهد لضعفـك ثـم ذُلَّـك ترحـم
ستَـر الإلــه نعوتـنـا بنعـوتـه = منَّـاً وإحسـانـا عليـنـا فافـهـم
فشهودنـا لنعوتنـا أولــى بـنـا فمتـى = لزمنـا نعتنـا لـم نُـحـرم
نزه إلهك جلَّ عـن شـرك الـورى = وعن المكان مـع الزمـان الموهـم
بل كل شىءٍ فـى جنانـك خاطـر= مـولاك عـنـه مـنـزه فلتعـلـم
واتبـع طريـق الأشعـرى وقومـه = وارفـض مقـال مجهـم ومجسـم
واحبب رسـول الله واحبـب آلـه = والأولـيـاء كـعـارفٍ ومعـلِّـم
أيضـا ومسكينـا وكــان يحـبـه خيـر = الأنـام وصحبُـهُ والمنتمـى
سالـم وسلـم لا تكـن متعصـبـا = لطريقـة واعمـل لنفسـك تسلـم
واحفظ عهود الشيخ لا تعبـث بهـا = كـى ترتقـى لمقـامـه بالسـلـم
فهى الوسيلـة للنجـاة مـن البـلا = و هـى المراقـى للسبيـل الأقـوم
مـا إن سمعنـا طالبـا متلاعـبـا = وجَـدَ المـراد ولا حظـى بتقـدم
لا يُعجبنْـك الـزى لا تعجـل لـه = إن المظاهـر خـدعـة المتـوهـم
وذوو الطريقـة زيُّهـم أعمالـهـم = لا فى الشعـور وسدلهـن الموهـم
وصيامهـم وقيامـهـم وحنينـهـم = وأنينهـم فـى جـوف ليـل مظلـم
صم ما استطعت ولا تنم وقت الدجى = واسأل وقل ربـى فقيـرك فارحـم
وتعرضـن لهبـات ربـك دائـمـا = بالعفو عن ذنبِ المسـىء المجـرم
لا تترك الشحنـا بقلبـك لامـرىءٍ = فى المسلمين عن المواهب تحـرم
وحديث " صل " للعبـد فيـه كفايـة إن كـان مؤتمـا بخـيـر ميـمـم
وابشر بخير إن سمعـت نصيحتـى = إن المريـد إذا وفـى لـم يُـحـرم
والله أكـرم أن يُضَـيِّـع عـامـلا = وهـو الكريـم وبـره لـم يُحسـم
مَنْ عامل المولى بصـدق يلـق مـا = فـوق المـراد بـلا مـرا و لنختـم
بالحمـد والشكـر الجميـل لربنـا = سبحانـه الملـك الجليـل المنـعـم
ثم الصلاة مع السلام علـى الـذى = ساد الـورى طُـرَّاً وكـل معظـم
سببُ الوجـود محمـدٌ بـل أحمـد = بل حامـدُ المحمـود خيـر مُكَلَّـم
الشافـع المقبـول فـى يـوم اللقـا = غوث الأنام وعصمـة المستعصـم
القانت الأواه فـى جـوف الدجـى = إنسـان عيـن الكـون صفـوة آدم
يا سيـد الثقليـن يـا علـم الهـدى = أنظـر قريـب الله نظـرةَ وارحـم
وإلى الجميع مـن الأحبـة سيـدى = بمكـارم ٍ ومـواهـب ومـراحـم
صلـى عليـك الله جــل فـإنـه هو = خير من صلـى وخيـر مسلـم
والآل والصحـب الكـرام و تـابـعٍو = التابعيـن وكـل عـبـد مسـلـم
ما قال ذو الإسـم المضـاف لربـها = لذكر قوتى فـى الحيـاة وسلمـى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الذكر قوتى فـى الحيـاة وسلمـى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الياسمين :: الطريقة البرهانية الدسوقية الشاذلية :: القصائد المكتوبة :: سيدي قريب الله-
انتقل الى: