الياسمين
امين امين الله صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبة اجمعين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين اشرف الخلق سيدنا محمد صلي الله علية وسلم
اهلا وسهلا بك زائرا لمنتدي الياسمين وسوف نتشرف بحضرتكم عضوا
ولا بد من تسجيلك في منتدي الياسمين

الياسمين

منتديات تعريفية ببعض فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكم في منتدي الياسمين يحتوي علي فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
كل عام وكل الامة الاسلامية بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أجمل صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
الخميس أغسطس 01, 2013 6:34 am من طرف ahmed

»  ابتسام المدامع
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 9:32 am من طرف أحمد حماد

»  أولياء الله فى مصر
الإثنين يوليو 30, 2012 7:40 am من طرف أحمد حماد

» تفسير سورة البقرة كاملة الشعراوى
الإثنين يوليو 30, 2012 6:54 am من طرف أحمد حماد

» الادلة المادية على وجود الله
الأحد أبريل 08, 2012 2:42 pm من طرف سامي

» السنة فى مكانتها وفى تاريخها
السبت أكتوبر 22, 2011 3:30 am من طرف خادم آل البيت

» الرسول(ص) لمحات من حياته ونور من هديه
السبت أكتوبر 22, 2011 3:27 am من طرف خادم آل البيت

» الجهاد فى الاسلام
السبت أكتوبر 22, 2011 3:14 am من طرف خادم آل البيت

» الاسلام و الايمان
السبت أكتوبر 22, 2011 3:07 am من طرف خادم آل البيت

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:26 pm


ديوان اهل الذكر لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص

القـــــــــــادرية
الحمد لمولانا الأحد رب الأكوان ومعتمدى
مولاى تجلى سناؤك لى والروح انتعشت بالمدد
ورأيت النور وبهجته كالبدر غشانى عن عمد
وجلال الروح له عمل فى الكون كسر فى جسد
وصفاء القلب له أثر فى النفس كنور متقد
وحجاب النفس بما كسبت بالذكر يزول بذى رشد
فانهض بالذكر لعلك أن تحظى بالفيض من الصمد
واسلك للخير مسالكه والشر تجنب وابتعد
واخلص لله وكن معه بالإخلاسية تستفد
وانشر للحق طريقهم تظفر بالسعد وبالرغد
فطريق القوم لها مدد يدنى للحضرة من يرد
يارب بهم كن لى أبداً وانصر واجبر أخذاً بيدى
وبقطب الكون ونخبته ومدار السر على الأبد
الباز الأشهب من كشفت بالقرب له كل السدد
هو عبد القادر همته بالله لها أقوى العدد
تحيا الأموات بنظرته جيلان تكرم كن عضدى
وبعبد الله والدكم وبجنك دست قل تجد
مولاى دعوتك مرتجياً نيل الأوطار من الأمد
فبعبد الله كذا يحيى ومحمد صنى من كمد
وبداود عبد الله بهم ألهم بالصبر وبالجلد
وبموسى الجون أفض مدداً لصلاح القلب من الأود
وبعبد الله المحض لنا أنعم بالحفظ من الوهد
وبالحسن الأنور صن كرماً كل الاخوان من الحسد
وأخيه حسين وأمهما فاطمة الزهراء أزل ندى
وبخير الخلق محمد من يشفى المكروب من العقد
نسب فى المجد له سند بأصول عزت كالعمد
فالحمد لمن أسدى نعماً كالموج تعالت عن عدد
وصلاة الله على طه عدد الأنفاس إلى الأبد
والآل وصحب ما طلعت شمس الأسرار على أحد
ما قال خديم فى أدب الحمد لمولانا الأحد




_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:28 pm


الخلـــوتيــــــــــــة

يامانح الإحسان يامولى النعم يافاتح الأبواب يامعطى الحكم
ياسامع الأصوات من كل الورى يا عالماً بدبيب نمل فى الظلم
يامن حوائج خلقه مقضية كل تقلب فى عطائك ياحكم
عبد ببابك واقف يرجو الندى يرجو المواهب والتجلى والنعم
يرجو حماك من القواطع كلها ومن الذنوب مع العوارض والسقم
ياسيدى ذنبىثقيل أرتجى محو الكبائر والمعايب واللمم
يا عفو ربى إننى بك واثق ياحسن ظنى فى رحيم من قدم
أثقالنا بلغت عناناً للسما أعمالنا أضحت هباء كالعدم
لكن لنا أمل عظيم مع عشم فى العفو منكم أنتم أهل الكرم
برجال سلسلة نسبت لأهلها أكرم بهم وأمدنى من ذا القدم
مرسينا الزرقانى خير سره هو شيخنا نفحاته مثل الديم
أسراره فاضت علينا فى الصغر بركاته فى العرب حلت والعجم
منه تلقيت الطريق الخلوتى مع غيرها ثبت إلهى ما رسم
وبسيدى الجمل المسمى أحمد هذا شهاب الدين ينبوع الحكم
وبوالد الأستاذ وهو محمد جمل المحامل للعلوم وللشيم
وبجده حسن الذى بالحسن أشــ رق فضله حتى رأى خير الأمم
فبجاهه ألحق به أتباعه دنيا وأخرى يوم بعث للرمم
وبسيدى الأبيار وهو محمد إرو الفؤاد من المعارف والفهم
والبابلى شرف الذى نال العلا هو أحمد الأفعال من حاز النعم
بمحمد عبد الكريم وحزبه أكرم به وأنقذ بنا من كل هم
محمودهم كوران ذو الحمد النقى اجعل محامدنا غداً فى المزدحم
بمحمد الحقنى نخبة سالم يارب سلم واحمنا يوم القحم
وبمصطفى البكرى هبنا نفحة واسمح لنا بقيامنا جنح الظلم
وأمدنا بمعارف من بحره سهل لنا فى كل خير باللقم
فبسره وبأصله وبفرعه اجعل جميعى نحوكم ممن خدم
فبجده الصديق من خدم النبى اجعل لنا الإنقاذ من ضيق وغم
وبشيخه عبد اللطيف وفضله ألطف بنا عند القضا وكذا التهم
وبمصطفى عبد اللطيف المشتهر بالأفندى ذا من أمه حقاً يوم
بعلى المشهور بالباشا قرا اجعل قرانا نعم عقبى المغتنم
وبحق إسماعيل من نال الشرف اغفر لنا لجرومنا حتى اللمم
عمر فؤادى بالفؤاد وهو عمر بالذكر والأنوار حتى تنتظم
وبحق محيى الدين أحيى قلوبنا بالعلم والعرفان والخير الأعم
بالقسطمونى أرتجى إحسانكم وبشيخه التوقاد خير الدين عم
بالخولتىجلبى هو السلطان من فى قوله علم وفى الفعل الحكم
بالشيروان محمد ذا ابن البها من كان دوما بالشريعة يعتصم
وبسيدى يحيى هو الباكور صا حب ورد ستار مزيج للدقم
وبحق صدر الدين صدرنا على من رام لى مكراً بضر أو عدم
بالحاج عز الدين عزز أمرنا بالدين والتبيين حتى نحترم
بمحمد بيرام أعنى الخلوتى أخل الطريق من الموانع والجشم
بالخلوتى عمر المحقق بالعطا عمر قليباً بالسنا مجلى الظلم
بمحمد هو خلوتى نعم النسب فانسب إلينا الخير يارب الحرم
بالزاهد التكلان إبراهيم من زهد الدنا فاسلك بنا فى ذاك يم
تبريزهم أعنى جمال الدين ذا شيرازنا فالطف بنا فيما دهم
بمحمد أعنى النجاشى المرتضى ركن لدين الله أقوى من خدم
بالأنهرى هو قطب دين نبينا فاجعل لنا فى الدين ركنا ملتزم
بالسهروردى ذا نجيب اسمه هو جدنا من غير هذا المنتظم
ياربنا فأمدنا وافتح لنا عين اليقين وكل بحر ملتطم
وبسيدى عمر الذى نال المنى هذا هو البكرى ينبوع الحكم
بوجيه القاضى فوجه نحونا علما وفتحاً من عطاياك القسم
بمحمد البكرى نجح مقصدى وامنن علينا بالمواهب والشيم
بمحمد الدينور مفرد عصره من للمعالى والسعادت اقتحم
وبسيدى مشاد دينور الذى ذ حاز العلى بعلوه الدر انتظم
وبشيخهم حبر الطريق واصله هذا الجنيد رئيسنا راعى الذمم
فبحقه رقق حجابى واحمنى من كل داء عن شهودك قد فصم
وبحق سر للسرى وسيره يسر بأسرار الحروف وما عجم
يارب بالكرخى هو المعروف فى كل الورى فاسمح بفيض منتظم
بالطائى داد الذى وطئ العلى ألحق به أرواحنا وقنا السقم
بحبيب العجمى وأتباع له ألزم عبيدك للمحبة والهمم
بالبصر ذا حسن الذى فاق الورى فى الزهد والعرفان والسر الأتم
بعلى الكرار ثم بزوجه وبنسله أهل المروءة والحشم
بالمصطفى المختار من أنواركم خيراً لكل الخلق حتى المعتصم
وبروح جبريل الأمكين وبثه عن حضرة الرب الصفوح عن العظم
هذى رجال الخلوتية سيدى هذى أسود اليل أصحاب القيم
تلميذهم شهم بهم من أمهم من بحرهم يسقى رحيقاً مختتم
اسمح لنا ياربنا من غيثهم بالعلم والفيض العظيم الملتح
بالأنبيا والمرسلين وآلهم وبكل ما يحويه نون والقلم
يارب تقصيرى وفقرى ظاهر يارب فاقبلنى ولاتفنى العشم
يارب أسقامى على تعاظمت يارب فامنن بالشفاء وامح الألم
ما ملجأ للقاصدين سواكم ما منقذ للهالكين سوى كرم
إن تكرمنى أنت أهل للكرم إن تحرمنى أنت عدل ياحكم
يارب فى الدارين ستراً مع غنى يارب فى العالمين حكما مع حكم
يارب هيئ لنا من أمرنا يغوثنا فافتح علينا ما انبهم
احفظ لنا الإيمان وفق للعمل واسمح لنا فى دار خلد بالوزم
واغفر لناظمها وقارئ وردها والسامعين وكل من معنا خدم
ثم الصلاة على النبى محمد خير الخلائق من فصيح أو عجم
والآل والأصحاب ثم من اتبع ما دامت الأرواح تشتاق النغم
أو قال مسكين على أعتابكم يا مانح الإحسان يا مولى النعم




_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:30 pm


البرهـــانيـــــــــــة

إلهى بأهل الحى والروضة الغنا ومن ناح من وجد المحبة أو غنى
بكأس مدام بالسرور يديره نديم دوام البشر فى رائق المغنى
وراح ارتياح روحت روح ذى الولا تجلت فجلت للنهى مبهم المعنى
بمجد سنا مجلى سنا مجلس الهوى ومن فى مقام العز قام بذى المغنى
بمجلى تجلى مشهد العز والعلا على طور سينا القرب فى الموقف الأسنى
بباهى جمال بالجلال محجب فلم يره إلا فتى طلق الكونا
بسر رجالٍ بالغرام تولهوا فلم يعرفوا الأكدار فيكم ولا الحزنا
ومن غيبوا بالقرب عن قرب قربهم فلم يشهدوا الإك فى الحس والمعنى
ومن وردوا ورد المحبة وارتووا فهاموا بكم وجداً وقد طلقوا الوسنا
ومن هجروا كل الأنام لعزكم ومن فى ثرى أعتابكم مرغوا الوجنا
ومن هو مخطوب لحضرة قربكم وخاطب علياكم ومن فاز بالحسنى
ومن له جاه فى الورى ووجاهه وكل محب قلبه للقا أنا
تجل بسر الذات فى مشهد الولا علينا وللكنه الجلالى أشهدنا
وشعشع لنا حان المعارف واسقنا عوارف كاسات اليقين وأنعشنا
وعمر بأسرار الحقائق سرنا وروح براح القرب أرواحنا منا
بغيث الورى القطب الدسوقى غوثنا إليك به فى كل قصد توسلنا
هو البر إبراهيم ذو النسب الذى ترى الأنجم الزهرا لأخمصه متنا
بوالده عبد العزيز وجده قريش أنلنا العز والمجد مادمنا
ولى اختر سلوكاً ترتضيه بمن دعى محمد مختار وبالناج سلمنا
وبالزين زين الدين زين سريرتى ولى اخلق بعبد الخالق السر ما سرنا
بجدهم المولى أبى الطيب التنا سلالة عبد الله طيب لنا المجنى
بمولاى عبد الخالق ابن الذى سما أبى القاسم اقسم لى نصيباً به أهنا
بجعفر السامى الزكى ومن علا مقاما على بن الجواد فجد منا
وأعل مقامى بالذى رقى العلا على الرضا وامنحنى منك الرضا الأسنا
بموسى الإمام الكاظم اجعلن كاظماً لغيظى على من بالإساءة قد عنى
وبالصادق المشهور جعفر فضلنا بمقعد صدق يامليك اجعل المغنى
وبالباقر الحبر العظيم محمد والبدر زين العابدين فزينا
بوالده السبط الشهيد حسينهم فحسن لنا الأحوال وابسط لنا المنا
وبالحسن الغوث الإمام شقيقه فأحسن لنا العقبى وعلياك أشهدنا
بأمهما الزهراء ثم أبيهما على فأزهر لى بروض العلى المجنى
بأصل البرايا خاتم الرسل أحمد عليه صلاة الله ما غيهب جنا
صلاة علاها النور والمجد والرضا مباركة تستغرق العد والحينا
مع الآل والأزواج والصحب كلهم وتشمل أحباباً ومن لهم أثنى
أولاء بدور قد تشعشع نورهم وذى نسبة القطب الذى نور الكونا
إلهى فألحقنا بهم وبسرهم وفى أبحر الفيض اللدنى فأغمسنا
بسيدنا موسى الدسوقى ونسله فبارك لنا فى الرزق والنسل والأغنا
وبالمرتقى أبى الطيور محمد رفيع البها سخر لنا الإنس والجنا
وبالقطب عتريس وأحمد من سما بأسرارك الشربينى ذى المشرب الأهنا
وبالقطب مولانا فريج فأسرعن بتفريج كل الكرب ياغوثنا عنا
وبالمفرد القطب الشهاوى ذى الثنا وبالسيد الشرنوبى من سره يعنى
وأعل مقامى بالشواذلة العلى وبالعلمية الذين بهم سدنا
ونفسى طيب بالكفورية الملا وأعط حواسى بالحواوسة الأمنا
وغنمنى بالقوم الغنيمية التقى وبالسادة الكركية السودد امنحنا
وهبنا شهوداً بالإمام محمد أبى النظر المشهور فى القوم بالأسنى
كذا بالعفيفى الذى شاع ذكره وأتباعه مولاى باللطف أدركنا
بكل محب للدسوقى وتابع وكل مريد للحمى قلبه حنا
ذاك أبو الإخلاص بالحمى ناظر وفيه فؤاد بالدسوقى هو المضنى
دعوتك ياالله ياسامع الدعا بأوصافك الحسنا وأسمائك الحسنى
بأحمى حميثاكن مغيثى وحافظى ياطماطميثا عافنا واعفون عنا
وطهر فؤادى ياطهور من السوى ويابدعق بالنور والعز أدركنا
ويا محببه بالحب قو عزيمتى وياصورهن مع سورهن رب سورنا
ويسر لنا الأرزاق فضلاً ومنةً بمحببه أسرع ومن سلبها صنا
وياسقفاطيس ياسقاطيم كن لنا أحون وقاف ياقدير فقدرنا
أدم وحم فيك طيب حياتنا وهاء آمين باسمك الأعظم احرسنا
وياذا العلا والملك والمجد والثنا بأسمائك الحسنى إلهى فخلقنا
وسربى وسربى فى علا ملكوتكم على نجب التخصيص منك وخصصنا
وأكرم معى أهلى وصحبى وجبرتى وسالف آبائى وألحق بنا الابنا
واتحف إلهى من يلينى وفى غد بمثوى الرضا فى مقعد الصدق أقعدنا
ومن علينا ياعطوف بنفحةٍ وبالحب قربنا وبالجذب قدسنا
وألبسنى دوماً ذا الجلال مهابةً وعزاً وإقبالاً وبالسعد سربلنا
وسخر لنا الأفلاك والخلق كلهم وأجر مرادى وفق ما ترتضى منا
وأذرئ بصول منك فى نحر حاسدى ومن اذى أتباعى فمزق له المتنا
وصل بصلات من صلاتك دائماً وأزكى تحيات ورضوانك الأسنى
لطيفة روح المصطفى ثم آله وأصحابه ما كأس حبكم رنا
ومالاحت الأنوار أوهبت الصبا بنشر على الأكوان أو عانقت غصنا
وما أنشد المحتاج ريح عبيركم إلهى بأهل الحى والروضة الغنا



_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:31 pm


الشاذليـــــــــــــة

ياساقى الندمان خمرك صافى املا الكؤوس بحانة الأضياف
واسق المتيم خمرةً صمدية من ذاقها نال الوفا الوافى
واكشف ستار الحجب عنه عله أن يشهد الأوصاف بالأوصاف
ولدى الشهود فسربه سير الهدى فى حضرة التوحيد والإنصاف
وأمر وداداً تأت فى دير به جمع من الأقطاب والأشراف
فيه الإمام الزرقانى المجتبى مرسى الأكابر غوث فى الأرجاف
فيه القاوقجى أو المعارف من رقى أوج المعالى راضياً بكفاف
فيه الهمام أبو المحاسن ذا الذى جمع العلوم وقد محى لخلاف
فيه محمد البهى وشيخه وهو الغرينى تابع الأسلاف
فيه المفضل عابد الوهاب من يدعى العفيفى المرتقى بعفاف
فيه الشريف القصرى عبد الله ذو الــ إسعاد والإصلاح والأعطاف
فيه الولى اليوسى ذا الحسن الذى نال البهاء من الكريم الكافى
فيه محمد بن ناصر شيخنا أصل الطريق ودرة الأصداف
فيه الحسين الرقى عبد الله من يرقى المريد بسره الرشاف
فيه أبو الإقبال أحمد من دعى بالحاج ذى الأسرار والألطاف
فيه الجليل الغازى من غازى العدا وأبادهم بالسر عند تلاف
فيه السجلماسى على من له بين الأنام كرامة الأشراف
فيه ابن يوسف أحمد ذا الراشدى فيه إلهى سددن أهدافى
فيه ابن زروق المصرف فى الورى ما شاء كيف يشاء دون مناف
فيه ابن عقبة أحمد وعميدهم عبد الكبير الحضرمى ذا الوافى
فيه على أبو الوفا ومحمد وهو الوفائى طاهر الأطراف
فيه ابن باخلا وذا داود من سهر الليالى جنبه متجافى
فيه المبجل أحمد بن عطائه وأخوه ياقوت أبو الإنصاف
فيه أبو العباس نور طريقنا هو أحمد المعدود بالآلاف
فيه إمام الأولياء أو الحسن الشاذلى الفرد بحر صافى
فيه الهمام علت له قدم على كل الجباه وليس ذا بالخافى
فيه الذى يأتى المريد مصاحباً يوم الممات فليس نفس تخاف
فيه ابن بشيش المنادى بينهم عبد السلام إمام كل موافى
فيه المكمل عابد الرحمن ذاك مدنى به يارب حل كتافى
فيه عبيد الله نور تنائر بل نور كل الكون دون خلاف
فيه أبو بكر هو الشبلى من لم يرض بالتقتير والإسراف
فيه الجنيد أساس كل طريقة أرجو به كشفاً لكل خواف
فيه السرى السارى سر طريقه بين الأنام بسرعة الإسعاف
فيه الولى معروف الكرخى كذا داود الطائى على الأجلاف
فيه العلى حبيب العجمى مع الــ بصرى ذى الأنوار والأكناف
فيه الحسن سبط النبى شفيعنا من جد بالتقوى بلا إيقاف
فيه إمام المرسلين محمد وافى النعوت بسورة الأعراف
فيه ملائكة كرام لا ترى إلا لآل الحق والأحناف
فيه رجال الله آل شهوده آل المحبة من سعوا لطواف
فيه الرجال الشاذلية كلهم يسقون من خمر طهور صافى
لايدخل الديوان إلا مخلص سلك الطريق بهمة وتجافى
إنى نظمت طريقة العلماء كى فى يوم حشر أحشرن بزفاف
فى زمرة المختار ثم صحابة مع كل عبد للتظاهر خاف
صلى عليه الله ما عبد تلا آى الكتاب مجاوز الأحقاف
أو ما عبيدك قال يختم نظمه ياساقى الندمان خمرك صافى



_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:33 pm


النقشبندية

أنوار تجليه الأرج لمعت فارمقها وابتهج
وأعد القلب لرؤيته بدوام الذكر وأنت شجى
الكون حجاب أجمعه فاطرحه تصل أعلى الدرج
وحجاب النفس أشد فقم مزقه بصدق فى اللهج
لمتى ياعز تنام أفق وسواه فذر وإليه فجى
واغرق فى بحر هواه وهم بعلاه على أسنى نهج
بحميا سر هويته فاطرب وعلى محياه عج
أنوار علاه ظاهرة فلكم تبقى بين الهمج
أصبحت كما أمسيت أخا جهل بهوى الأكوان وجى
فاضرع لله وثق بجلا لته ليزيل دجى اللجج
واهرع لحمى قوم نجب ينجو آيتيهم من حرج
وهم الأبطال النقشـ يون أمان العبد المنزعج
وبهم فتوسل مبتهلاً تظفر بالنصر وبالفرج
مولاى أزل عنى حجبى وبنور هواك أدب مهجى
وأنلنا رحمتك الكبرى واسمى فاكتب مع كل نجى
وبالذات بأسماك الحسنى وبما أنزلت من الحجج
وبكل اسم لك مستتر عظما حتى عن كل نجى
وبكل نبى يا أملى وبكل فتى بالنور فجى
بنبيك أحمد من أنقذ ت به الأكوان من المرج
بصحابته وقرابــــه وبمن حلوا أعلى الدرج
بأبى بكر الصديق ووا رثه سلمان أزل عوجى
وبقاسم المولى والصـــا دق جعفر كن لى فى الجرح
بوليك طيفور ارحمنا وأزل بالخرقانى هوجى
وبفضل الحبر وصاحبه الــ همدانى القطب المبتهج
وبعبد الخالق هذبنا وبعارف اصرف للهرج
وبمحمود وعليـــهم والسماسى أنـــر سرجى
بكلالٍ والأستاذ بهـــا ء الدين المنشور الأرج
بعلاء الدين ويعقـــوب بعبيد الله أدم بجلى
وبزاهدهم وبدرويـــش بالخواجك عجل بالفرج
بمحمد الباقى يســـر وبأ؛مد طـــهر للمهج
وبمعصوم وسيف الـــد ين ونور القطب المنبلج
بحبيب الله وعــــبد الله وخالد الراقى الدرج
وبعثمان وكـــذا عمـــر من كان بحبك فى وهج
وبنور القـــوم وصفوتهم مولانا الكاشف للرهـــج
قمر العرفان محمد الفيــــ اض أمين المنتــــهج
بسلامة يارب استرنا فهو العزامى أبو السرج
والزرقانى وهو السيد مرسى الأقطاب وقاوقج
فبه وبهم ويارب أنلــــ نا راحاً ليس بممتزج
وبكل عزيز عندك يـــا مولاى اجعل بك مبتهجى
والغين أزل من أعيننا وأفرج غم الصدر الحرج
واستر واغفر واخـــتم بالخـــ ير لنا وتفضل بالفرج
وصلاة الله على الهــــادى وعلى الأصحاب مدى الحجج
وكذاك سلام ما سطعت أنوار تجليه الأرج

_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:36 pm


القدسية

إذا ما قمت بين يدى عبدى فقف بتذلل وبصدق قصد
ووحدنى ولا تنكر ودادى ويوم ألست فاذكر فيه عهدى
تدبر فى مناجاتى بقلب خلى إن ترد حضرات خلدى
وإن ثقلت على الظهر المساوى فقم فى الليل واذكرنى بوجد
إذا ناديت فى سحر عبادى فلب الأمر بالأرواح وافد
وجاف الجنب واستغفر إلها تعالت ذاته عن كل يد
وللنعلين فاخلع إ، ليلى بغيضة كل إشراك وعد
وفى الوادى المقدس دس خلياً وألق عصاك والبحرين عد
ولى بيت فطهره لأنى أريد إقامة فى البيت وحدى
فأرضى لم تسعنى ولا سمائى ولكنى يسعنى قلب عبدى
فهل ترضى مصاحبتى وفاءً على صدق وإخلاص وجد
فإنى لا أغيب ولست أنسى عبيداً أن من خوف وبعد
ولا تنظر إلى أحد سواى وإلا قد أقمت عليك حدى
فباب الحق مفتوح فأقبل لتحظى بالرضا وتنال ودى
محمد المشفع خير باب لكل الخلق يرشدهم ويهدى
هدى كل العوالم من أناس ومن جن فدع عنك التعدى
لقد أرسلته للخلق طرأ فمن عاداه بشره بطردى
وقد صليت من قدم عليه فصلوا يا عبادى ضمن وفدى
تنالوا رحمتى الكبرى وعفوى وإحسانى وتوفيقى ورشدى
عليه الله صلى كل وقتٍ عداد القطر أو فوح لند
وعد حروف قرآن كريم وجمله وحزب ثم ورد



_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:37 pm


الأحدية

لا أشتكى إلى أحد ولست أخشى من أحد
ولا أبالى بأحـــــد أو أبتغى جدوى أجــــد
حسبى إلهى وكفــــى عن والد ومـــا ولد
مستشفعاً بســـره فى قل هو الله أحد
مستعصماً مستضرخـــاً بسر الله الصمــــد
مستكفياً أعتز بالعز الذى فى لـــــم يلـــــد
وعز لم يولد ولم يكن له كفواً أحــــد
* * *
يامنزل الإخلاص فى القرآن من غيب الأبــــد
بســـــره وبســـرهــا أغث عبيــداً ما عبـــد
من لم تسانده يداك مالـــه من مستند
فاغننى بقـــول كـــن عن عدد وعن عــــدد
وعن قريـــب وغريـــب وحبــــيب وســــند
بك استعذت ضارعــــا من نافثات فى العقـــد
وغاسق إذا وقــــــب وحاســـد إذا حســــد
وكل وسواس وخنــــاس ودســــاس جـــحـــد
وكل همـــاز ومــــاء ونمـــــام حــقـــد
وامرأة فى جيدها المخذول حبــــل من مســــد
يا صاحب اللطف الخــــفى يا أبـــر من وعــــد
من تـــاه عن بابك لـــم يجد منــــى وإن وجــــد
فلا تـــكلنى لأحــــد ولا تهـــنى من أحـــد
يا سمع الشكوى ويــــا من يكشف البلوى مـــدد
مــدد مـــدد مـــدد مـدد مـدد مــدد مــدد
يامــن إليــه المشتكى ومــن عليـــه المعتمد
منـــزه فى مــلكــه عن الشريك والولــــد
ورزقــــه ميســــر مقـــدر عن وفــــد
ياسيدى خذ بيــــدى من الضـــلالا للرشد
يارب واحفظنا وجنبـــــ نا البلايـــا والعقد
واختم لــــنا بالباقيات الصــــالحات والرغــــد
دخلت فى حصنك فأصـــرف كــل كـــرب ونكـــد
بجـــاه طـــه المصطفى مـــن بالكمالات انفـــرد
صلى عليــــه ربنــــا ما ساجـــد يــوم سجد


_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:38 pm


الغوثية

شكوت إليك يارحمن بثى وأنت المستعان البر غوثى
أغثنى بالفقـــر ضيق وذل الفقــر لا يرضيك غوثى
أغثنى يا مغيث من البلايا ومن أغيار نفسى أنت غوثى
وفى أمراض جسمى لا تذرنى تنازعنى السقام ومنك غوثى
أغثنى يامهيمن من حقود مراءٍ لايخاف الله غوثى
أغثنى من نفاق الناس حتى ترانى مؤمناً وأراك غوثى
ومن شر الحسود أعوذ نفسى ببسم الله ربى فهو غوثى
وأدعوه ليغفر لى الخطايا فإن القاهر الغفار غوثى
وإن لم تغفر الآثام ربى فمن يوم الحساب يكون غوثى
إلهى أنت غفار غفور حنانك يارحيم فأنت غوثى
وإن كانت ذنوبى قد تناهت فعفو القادر الوهاب غوثى
إذا ناجيته يصغى سميعاً ونجوى الله فى الصلوات غوثى
وفى الأسحار نجوى الله تصفو وتصعد للمجيب الرب غوثى
وإن ناديته لبى ندائى وكم ناديته لبيك غوثى
أنا الواهى الذى يهواك ربى وكل الحب أن أهواك غوثى
أغثنى من هوى نفسى حبيبى فكل هواى فيك وأنت غوثى
أحبك حب صب مستهام هواك لقلبى الهمان غوثى
أحبك يا صفى الروح حباً تفانى فيه وجدانى وغوثى
كفاك الله يا قلبى يقيناً وإيماناً جلاه الله غوثى
تذوب الروح فى المولى شهوداً فيفنى القلب ممتزجاً بغوثى
يراك الله ياقلبى منيراً وأدلى فى شغافك فيض غوثى
فإن لم تفننى عن كل شئ فإنى مغرق فى بحر غوثى
وأنت وما تشاء مع حبيبى ومالى غير حبك أنت غوثى
وللحنان والمنان أشدو بحبى وهو تحنانى وغوثى
إلهى بالنبى أنول أمرى وكن عونى ومعوانى وغوثى
وأدعو الله أن ترضى علينا رضى المعطى الذى أرجوه غوثى
وتلك ضراعتى حساً ومعنى أرددها مع الرحمن غوثى
ولست لدى الحسان أروم وصلاً ونعم الوصل فى مرضاة غوثى
ولا أجد المودة من صديق ومالى بالصديق وأنت غوثى
وودك ياودود هو ابتهالى ولطفك يالطيف الذات غوثى
فلا إخوان تعطى الود محضاً وعونك أنت يا رزاق غوثى
ولا خل يريد لنا ائتلافاً وودك ياحبيب الروح غوثى
وفى الأبناء عاق ذو جحود وبأبى أن يقر بفيض غوثى
وينكر ما تقدم من أياد ويجحد ما تأخر بعد غوثى
وقد علمته وازداد علماً وقد أعددته ليكون غوثى
وطاب نباته ثمراً نضيراً وفى أفنانه ريحان غوثى
فلما اخضر عوداً وازدهاراً وأصبح كوكباً لم يرض غوثى
وأعرض وانتأى عنى بجنب ولو يجفو فإن الله غوثى
رعاه الله ابنى كل آنٍ ورشده الهدى ليكون غوثى
ورقاه العلا يرعاه فيها ويحفظه مع العلماء غوثى
ويلهمه الطهارة فى سلوك فإن حياته من بعض غوثى
ولا عم ولا خال وفى أليف محسن يخشاك غوثى
ولا أخت تصون العهد عنى وتنسى من رعاها كل غوثى
وأين أخ صفى أو نجى فإن عز الإخاء فأنت غوثى
ومن أغنيته بالمال يطغى وينسى الله من أعطاه غوثى
وإن المال فتنة كل حى إذا استغنى طغى يالطف غوثى
فلا الصدقات يعطيها غنى ولا زكى زكاة المال غوثى
وللمحروم فى الأموال حق ولكن عز من يرعاه غوثى
وبات السائل المسكين يشقى ويشكو الأغنياء إليك غوثى
ويا رحماك ربى من ثراء أضاعوا الحق يارحماك غوثى
وكل الناس مشغول بمالٍ وليس المال شغل الناس غوثى
أنا المشغول فى سبحان ربى وسبحان الذى لقياه غوثى
وفى سبحانك اللهم حمداً وشكراً غايتى ومنال غوثى
فلا مال ولا ولد بمجد إذا ما كان عون الله غوثى
ولى مدد من الرحمن زاد من التقوى بها يزداد غوثى
وعزمى باليقين فلا يقينى إذا لم يقو بالإيمان غوثى
ومالى عز ودك ياإلهى وحسبى أنت يارحمن غوثى
فإن أنجيتنى من كل غم وأنت المانع الفتاح غوثى
فقد أوليتنى فضلاً كبيراً وكل الخير يأتى منك غوثى
وقد أفنيت فيك الحب حتى صفت روحى لمحبوبى وغوثى
وبالمحبوب طه زدت وجداً وشوقاً يملأ الجنبات غوثى
فإن فاضت بك الأرواح عشقاً فقد صلى عليك الله غوثى
ومهما كان من حب وعشق فأنت الأحمد المختار غوثى
سألتك يارسول الله نوراً يكون لمن يصون العهد غوثى
إلهى بالنبى لنا دعاء فهلا تستجيب وأنت غوثى
وبالأصحاب والأتباع ربى وبالأقطاب من قصدوك غوثى
* * *
من أحب الحبيب فهو حبيبى وعداة الحبيب لى أعداء
ذاك فرض الهوى وذلك دينى ولدائى فى الحب فهو دواء
يا رسول الإله ذلك عهدى ولعهدى حق لديك وفاء
لا يرانى العلى إلا عدواً لأعاديك أحسنوا أم ساءوا
رامياً فى نحورهم شهب صدق كلها فى رجومهم نجلاء
أبن إحسان من يلوموك غنوا وادعوا أنما التمسلف جاءوا
لا وايم الإله جاءوا ابتداعاً أمره فى الهوى نفاق رياء
ذلك السوءنى أعدى عدو وذووه الأرازل الأشقياء
رضا الله من رضيت ومن لم ترض عنه فالله منه براء
صوروا بغضهم لذاتك ديناً واستقاءوا من حقدهم ما استقاءوا
بجسوا البر والبحار بقئ قد جرى من أفواههم حيث فاءوا
فارض عنى بالله واسمح وقل لى قد قبلناك أيها المعطاء
يارسول الهدى ونبع المعانى والمعالى وما بذاك مراء
أنت باب السماء من صد عنه سدت الأرض دونه السماء
والذى يستظل بالجاه دوماً عيشه دائماً هناء رخاء



_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:50 pm



أناشيد أهل الفكر المستظرفة من مواجيد أهل الذكر المتصوفة
الصلاة والسلام عليك.
يانقطة الباء يا مفتاح أنت ويـــا خير الخلائق يامن لا شبيــه له من ذا يضاهيك والكوان ما خلقـت إلا لأجلك والمولى اصطفاك لـه
الحمد لله الذى أظهر من باطن خفاء عماء ليل هوية الأحدية. مطالع أنوار فجر صبح حضرة الحقيقة المحمدية، ثم سلخ منها جميع العلم فكانت للأشياء فى نسابه آدم. فرفع بها ووضع وفرق وجمع وقرب وأبعد، وأشقى وأسعد. فهى كلمة الفصل التى لم تزل راجعة للأصل. ونقطة الشكل التى بها سر الوصل، ونون الكاف عند أهل الأعراف قديمة فى العلم. حادثة فى الجسم معناها الوجود، ومجلاها الحدود، سارية فى الأزمان كالشمس فى الأكوان. تعدل ما يكون وما كان، مكة الأزل دارها، ومدينة الأبد قرارها. خلاصة العبادة التى نطقت بها الإشارة. مباركة عربية لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضئ ولو لم تمسسه نار عند أهل البصائر لا الأبصار. مصانة عن سواه فى حضرة من براه، ولولا نور الرداء لظهر سر الخفاء. فحماها الكمال من توضيح علم المآل، فوضعته بالرمز بأنها برزت من الكنز، ولما حكمت الرسالة، واقترن الاسم بالجلالة وأشرق القمر على صورة البشر، ناداه القبول ياأيها الرسول فأقام الدليل وأوضح السبيل وأعلن بكلمة التوحيد، فبان الشقى من السعيد، فأرسلت العين تقيد إلى الثقلين على لسان الأمين. بحق اليقين ﴿وَمَا أرْسَلْنَاكَ إلاَّ رَحْمةً لِلْعَالَميِنَ﴾.
الصلاة والسلام عليك.
يانقطة الباء يامفتاح أنـت ويــا خير الخلائق يامن لا شبيه لــه
من ذا يضاهيك والأكوان ما خلقت إلا لأجلك والمولى اصطفاك لـه
فسبحان من خص المختار (ص). بهذا المقدار وأطلع آل تلك الدار على هذه الأسرار، فهو (ص) الكلمة التامة والرحمة العامة المحيطة بكل صامت وناطق، المحمولة على سفينة ضمنها جميع الخلائق، ليس بشريك ولا ند، بل رسول عبد، فى حضرة قاب قوسين أصل غينه عين. وهو الجامع بين الاثنين، شمس ذاته لا تكسف، وقمر صفاته لا يخسف، المسلمون تحت لوائه المعقود، والمؤمنون على حوضه المورود، والمحسنون من مقامه المحمود، وسيلة الوسائل الخلقية، وفضيلة المقاصد الخفية، والدرجة الرفيعة الدنيوية والأخروية، مأوى العارفين فى قرار التبيان، ودار سلام السائرين إلى نعيم العرفان، وخلود المحققين فى عدن الصفا، وفردوس المشاهدين فى حضيرة قدس الاصطفا، كوثر الشاربين صدقاً، وتسنيم المقربين حقاً، وسلسبيل الذائقين معرفة وعشقاً، بحر كون لا إله إلا الله، وعين يشرب بها عباد الله كافوراً، رواح المحققين وزنجبيل أشباح المصدقين، شجرة طوبى الأعمال، وسدرة منتهى الآمال، ونضرة سرور الحال والمآل، ومذ تعلق الشان ببدائع الإمكان، افتتح كتاب الوجود بنور المحمود، فكان أول من تعين فى أصل ما تبين، فأعلن بلبيك منك وإليك فحفت العناية بنزول الآية مع روح السما لجلاء العما ﴿وَمَا رَمَيْتَ إذْ رَميْتَ. ولكِنَّ الله رَمَى﴾.
الصلاة والسلام عليك.
يانقطة الباء يامفتاح أنـت ويــا خير الخلائق يامن لا شبيه لــه
من ذا يضاهيك والأكوان ما خلقت إلا لأجلك والمولى اصطفاك لـه
فهو (ص) على الله دليل، وإلى الرحمن خليل، وبالرحيم عالم وللملك خاتم حاكم، بالقدوس سلام للنفوس، مرآة المؤمن نور المهيمن أعزة العزيز بعزته، وقلده الجبار بسطوته. وألبسه رداء العظمة المتكبر لأنه خيرة الخالق، ونعمة البارى وصفوة المصور، غفر له الغفار ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وقهر به القهار كل من أدبر واستكبر وهبه الوهاب الشافعة، ورزقه الرزاق القناعة وفتح له الفتاح باب العطاء، فعلم بالعليم علم جميع الأشياء، فصار (ص) بالقابض ترقية وبالباسط تدلية. خفض له الخافض كل المقامات الرفيعة، ورفعه الرافع على المسلمين جميعاً بالمعز منار العلا وسار بالمذل إلى لا حول ولا. فكان 0ص) بالسميع البصير يسمع ويبصر وبالحكيم العدل يحذر وينذر، حفه اللطيف بالإحسان، وأطلعه الخبير على ما فى الأكوان، حباه الحليم بالخلق العظيم، فبشر بالغفور البرية وقام بالشكور فى وظائف العبودية فرفع العلى مكانه، وعظم الكبير شأنه، وحفظه الحفيظ بحفظ إذ نامت عيناى فلا ينام قلبى، وأقاته المقيت بقوت أبيت عند ربى، احتسب بالحسيب عن الأغيار، وخلع عليه الجليل خلعة الوقار، وأكرمه الكريم بدوام المشاهدة وأدناه، وعصمه الرقيب من الأعداء وحماه، والمجيب أجاب دعاءه ونداه فعرف بالواسع حقائق الفروع والأصول، وكلم الناس على قدر العقول، آلف بالودود بين العالم، واشار بالمجيد أنا سيد ولد آدم، أرسله الباعث رحمة للعالمين واشهده الشهيد على جميع المرسلين، فدعا إلى الله بالحق على بصيرة، وكان بالوكيل على أحسن سيرة وأطيب سريرة.
الصلاة والسلام عليك.
يانقطة الباء يامفتاح أنـت ويــا خير الخلائق يامن لا شبيه لــه
من ذا يضاهيك والأكوان ما خلقت إلا لأجلك والمولى اصطفاك لـه
استعد بالقوى لمشاهدة المتين، وحلاه الولى فأصبح للحميد من الشاكرين، نبهه المحصئ لشئون المبدئ المعيد، فاستيقظ بالمحيى المميت لمرتبة الخلق الجديد أحياه الحى بالحياة الأبدية فقام الواحد فى وجوده والأحد فى سجوده. فهو (ص) فرد الوجود، ونور الصمد الذى لم يزل عند العارفين مشعود. أيده القادر بقدرته فأقام الدين. والمتقدر بسطوته فانتصر على الكافرين، قدمه المقدم على جميع البشر، وأخر المؤخر أعداءه فولوا إلى سقر. فهو (ص) بالأول أول وبالآخر عليه المعول. قدس بالظاهر الظواهر وبالباطن السرائر. خاطبه الوالى فإنك بأعيننا وقال بشهود المتعالى لصاحبة ﴿لاَتَحْزنْ إنَّ الله مَعَنَا﴾ أبره البر بالوسيلة. وفتح به الثواب باب التوبة فهى لأمته نعمة جزيلة.
أنعم عليه المنعم بالقرآن فهدم بالمنتقم صور الطغيان. سماه العفو بالرءوف لرحمة قلبه. وأشهده مالك الملك ذو الجلال والإكرام مفاتيح غيبه فبين بالمقسط الأحكام، ورفع بالجامع الأوهام. أغناه الغنى بمشاهدته عن السوى. وزكاه المغنى بقوله: ﴿وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الهَوَى﴾ أعطاه المعطى مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر. ومنعه المانع من إفشاء سر القدر، أمنه الضار بآية ﴿لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنَ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ﴾. ونفعه النافع بأن رفع عن أمته تجليات مسخه وخسفه. فهو (ص) نور النور القديم. والهادى إلى الصراط المستقيم بالبديع بديع الذات والصفات. وبالباقى الممد لجميع المخلوقات، أورثنا الوارث به الكتاب المبين، فأرشدنا بالرشيد إلى مراتب اليقين. اللهم إنا نسألك بصبره ياصبور أن تجعلنا من أهل الحضور. وأن توصلنا بأسمائك الحسنى إليه. وأن تجمعنا فى الدنيا والاخرة مع مشاهدتك عليه.
الصلاة والسلام عليك.
يانقطة الباء يامفتاح أنـت ويــا خير الخلائق يامن لا شبيه لــه
من ذا يضاهيك والأكوان ما خلقت إلا لأجلك والمولى اصطفاك لـه
هذا وإن نسب المختار (ص) رفيع وجاهه عريض منيع فهو (ص) محمد بن عبد الله الدبيح ابن عبد المطلب بن هاشم الرجيح ابن عبد مناف بن قصى بن حكيم بن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب ابن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس صاحب النهى والأمر ابن مضر ابن نذار بن معد بن عدنان نسب صاحب الشريعة والتبيان. ومذ تعلقت الإرادة القديمة القدسية ببروز جوهرة كنز الحضرة الخفائية لطلوع فجر الأسماء والصفات. وإشراق صبح طلعة الذات انسلخ من ليل الأزل نهار الأبد. وأشرقت شمس التكوين فى الوجود. فوحد الواحد الأحد. فظهرت شئون الألوهية ونفذت أحكام الربوبية. وأسفر جلال العزة عن جمال العظمة. واستوى الرحمن على العرش، فأسبغ على مظاهر نعمه، وسرى سر القيومية فى الأكوان فأتم نظامها بتكوين الإنسان، فكان آدم عليه السلام المشهود. ومحمد (ص) المقصود. وعند وجود التكاثر وقع التحابب والتنافر، فجاء التنبيه لأهل التنزية والتشبية من الكاف والنون عن سر الغيب المكنون ﴿إنَّا لله وإنَّا إلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾.
الصلاة والسلام عليك.
يانقطة الباء يامفتاح أنـت ويــا خير الخلائق يامن لا شبيه لــه
من ذا يضاهيك والأكوان ما خلقت إلا لأجلك والمولى اصطفاك لـه
ثم لما صدرت بالظهور والإرادة، ولبس الكون حلة السعادة. والتقطت صدفة منه الدهر جوهرة النهى والأمر، تكلل وجه الزمان بالفرح. واتسع صدر الأوان وأنشرح بقدوم يوم الدين. فذبح يحيى العلوم الذوقية كبش الجهل. ونسخت براهين المشاهد لخفية شريعة العقل. ووقع التسليم فى جميع الأقاليم، وانفتحت أبواب جنات الشهود وسرت عين الحياة فى الوجود. ونطقت دواب نفوس تلك العالم وقالت أثمرت والله شجرة آدم. واستأنست وحوش إيحاش بر الإنسان، واطمأنت حيتان بحور القلب والجنان. وبشر بعضها بعضاً بالحال. ويتحويل المشهد للكمال، وأصبح كل ملك الإلهام فى عالم الملك والملكوت أن الوجود تقدس. وأن الصبح تنفس. وأن السلك والملك للمالك، فقد أشرقت شمس الكمال، فلا أفول ولا زوال. واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله، فقد آن ظهور رسول الله، من له حاجة فليسأل الله. اللهم أغننى بالعلم، وزينا بالحلم، واكرمنا بالتقوى، وجملنا بالعافية ببركتك ياصفوة خلق الله.
الصلاة والسلام عليك.
يانقطة الباء يامفتاح أنـت ويــا خير الخلائق يامن لا شبيه لــه
من ذا يضاهيك والأكوان ما خلقت إلا لأجلك والمولى اصطفاك لـه
وأرسل الله رياح الطلق بشرى بين يدى رحمته، ولمعت بوارق شريعة محمد وطلعته، وسمعت آمنة القلب ما أزعجها، فجاء طائر الأمن فأبهجها، ثم التفتت إلى جهة اليمين، وإذا هى بقدح من حق اليقين ملآن من لبن المعارف، فشربته وزالت عنها الرواجف، وجاءت مريم الحقيقية وآسية النفس المرضية، والحور العين الإلهامات الروحية، ومد ديباج العقل الأبيض بين الأرض والسماء، فتميزت به جميع الأشياء، ووقفت بالهواء موارد المعارف بأباريق العوارف، من فضة نقاء المواهب اللدنية، مملوؤة من عطر معانى الحقائق الذوقية، لتطييب الوجود واستقبال ذلك المولود، وجاءت رسل البشائر على صفة الطيور، مناقيرها زمرد السرور، وأجنحتها ياقوت الظهور، وكشف الله عن بصر آمنة الوهم، فرأت ما يحير الفهم ثم رأت من اسم العلام ثلاثة من الأعلام علماً فى الرق أزهر، وعلماً بالمغرب أنور، وعلماً على البيت العتيق المطهر، إشارة بأن نبوته (ص) شرقية وولايته غربية ورسالته عامة لجميع البرية والثلاثة مجموعات فى ذاك المظهر والله أعز وأكبر، فعند ذلك سطعت الأنوار وأشرقت الأقطار، ورفعت الأستار وولد النبى المختار (ص) صاحب الجلالة والوقار.

قيام
مرحباً أهــلاً وســــهلاً بالحبيب مـــولاى محمــد
نور ربى قد تجلى بالحبيب مـــولاى محمــد
وبه الكون تباهــــى بالحبيب مـــولاى محمــد
فاشهدوا أنــوار ربـــى بالحبيب مـــولاى محمــد
إنـــه مرآة حــــق بالحبيب مـــولاى محمــد
يتجلى الحـــق منــــه بالحبيب مـــولاى محمــد
لا يـــرى لإلــــه إلا بالحبيب مـــولاى محمــد
قــد تدانـى الحــق قرباً بالحبيب مـــولاى محمــد
وجلا الحـــجب جـــلاءً بالحبيب مـــولاى محمــد
ما علمــــنا الحـــق إلا بالحبيب مـــولاى محمــد
ما عـــرفــنا الله إلا بالحبيب مـــولاى محمــد
شعشعات الحــــق بـــاد بالحبيب مـــولاى محمــد
متى أحظى برؤية قبر طـــه وتحى الروح إذا تعطى مناها
متى بلد النبى أرى ثراهــــا أمرغ فيه عينى والجبيــــنا
* * *
حبيبى تجل عبدك يرتجيكا وبالأرواح طـــه يفتديكا
فمن زمن بعـــيد يستفيكا فهل من نفحة تجلى العيونــا
* * *
عليك صلاة ربى والتحيـــة وآلك سيما الزهر النقية
وأصحاب أولى أيــد سخية عداد الراكعين الساجدينا
* * *
أمن تذكر جيران بذى سلم قضيت وقتك فى الشكوى وفى الندم
ماذا يفيدك دمع لو تكفكفه وليلة جزتها يقظان فى ضرم
يدنى الخيال إلى عينيك سرحتهم وظبية رتعت بالبان والعلم
كم ناطق بالهوى لم تخط أرجله صوب الديار ويشكو منه سفك دم
يامن بكى وشكى والشوق حرقه السعى أنفع من قول ومن كلم
لا يقعدنك شوق أن تلم بهم الشوق يدفع بالمشتاق للهمم
لايعجبنك من هاجوا وقد نحلوا إن المحبة فيها رى كل ظمى
اعتز بالحب واربأ أن تحوله إلى التشدق فى ضال وفى سلم
قم الدياجى نحو الله متجهاً بالقلب واذكره تنغب لذة الحكم
ما أحسن الحب فى الرحمن تدركه من ذاق طعم غرام الله لم ينم
أتحسب الحب متعات تلذ بها بدون أن تصطبر فيها على الكلم
والحب خير شفيع لا يرد إذا كان الخليل به أدرى وذا كرم
فقلت بشراك يانفسى فقد بزغت شمس الرجاء وطب ياقلب وابتسم
فما بغير حبيبى اليوم لى وله وهو الرءوف بما بالقلب من سدم
وهو الرحيم ومالى غيره سند ومصدر الجود والإكرام والنعم
نبينا خير من يهدى إليك بما أتيته من بليغ القول والحكم
محمد أحمد اشتقت محامده من حمد حامده المحمود فى القدم
ذكــره شغل بحـــى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكره معراج وصـــل بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكره للقلب محـــيى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكره كشف للبـــس بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره أمـــن لوقت بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره نصــر وفتح بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره مغنى العوالــــم بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره حسبى وكســـبى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره درعى وحســـنى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره مفتاح قــــرب بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره أحمــى جنـــاب بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره بـــرد ســلام بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره روح لهـــيب بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره رفــع لقــدرى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره خصـب الأراضى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره رفــرف سـرى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره جــاذب حــالٍ بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره جمــع وفــرق بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره مــرآة كشــف بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره جمــع شتــات بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره سيفى ورمــحى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره عصمــة أمــرى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره ركنــى وعــزى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره حصـن حصــين بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره عــين حيـــاه بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره هــاد لحـــى بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره راتــق فــتق بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره مرشــد حائــر بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره وارد حـــــق بالحبيب مـــولاى محمــد
ذكــره مجــلى همــوم بالحبيب مـــولاى محمــد
* * *
بسـم الله الله أكبــــر بسم الله الله أكبــــر
كل ناد قـــد تعطـــر باسم ليلى حين تذكــر
قم وكرر ذكر ليلى فهـو يجلـو ما تكـرر
كل حب فى هواهـــا مستهام القلـــب يذكر
ذات حسن لا يضاهـــى فى جمال ليس ينكــر
إن بدت أنوار ليلى صار منها الكون أزهر
من ضياها البدر زاه وبها المشتاق أخبــر
من هواها فوق خدى كاتب الأشواق سطر
حل فى جسمى هواها كلما تذكر كبـــر
إن شدى شادٍ بليلى عن قبر الميت ينشر
يانسيماً هات عنــها عــرف ريـاهـا المعطر
قد سقانى الحب فيـــها كأس أشــواق وبكر
بين ألحـــانٍ تنادى من هواها الله أكبـــر
* * *
صــل يــارب البــرايا على النبــى كــه المطهر
روض أنسى صــار أزهــر وصــفا ليلى وأقمـــر
وتجلت شمس قربـــى وشهــودى كل مصــدر
ودنــا منى حبيبى صفوة الكـــنز المجوهر
وسقانى الــراح صرفاً بعد أن حيا وكبر
فبذلت الــروح لما أن أتى الداعى وبشر
وقليل بذل روحــى للمليك وفيــه أعذر
يامدير الــراح ناول بالبحار عساى أسكر
فغرامى فى التهامى قد علانى وهو مضمر
ضاع صبرى وحلالى من شديد الشوق أقبر
ياغياث الكون رفقــاً بفتى فى الحى يذكر
بخضوع جاء يسعى للحما فعساه ينصر
ومناه منك وصل ورسول الله أخبر
ياضياء الكنز يامــن فى ظلام الليل أقمــر
قد وفانى السعد لما أن أتى الداعى وبشر
* * *
نفحات الجد هبت من نواحى العنبرية
أنعشت روحى وسرى عندما أهدت تحية
وغدت فى كل واد من أراضى الآدمية
ثم عمت ثم خصت حى رهط الهاشمية
ثم صفتها ووفت للدرارى الفاطمية
فاغتذى الأحباب منها وكذا غوث الرعية
وكذا الأبدال فيهم وكذا قطب الرحية
وكذا الأنجاب أيضاً وختـــام الأولــية
فعلام الريب فيهم وهمو أصفى الصفية
ولماذا تحسدوهـــــم وهمو عين العطية
وهمــو ميم أمـــانٍ وجلاء للبــــلية
وهمــو سفن نجــات وحمـــاة وحــمية
فانتهوا ياناس عنـــهم هـل همـو غير بنية
هل همو غير رسول قد تبدى فى البرية
إن ذا الصديق قال ارقـــبوه فى الذرية
ما لكم كيف تــعادوا بعض أجــزا نبوية
أين إيمان بكفــر فى طــريق مستوية
ما سمعنا قــط هذا لا بـــدين وسجـــية
ليس ذا الإنفـــاق من هــواه فى الدهية

يتابع

_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:52 pm


جلوس

رسول الله يانور القلوب وياكنــزاً لأسرار الغيوب
بمن أرجو التخلص من ذنوبى سواك وأنت مفتاح العطاء
دخيل ياختـام الأنبياء
ظهورك زين الأكـوان حقا ونورك قد نما غرباً وشرقا
فحاشا فيك يامختار أشقى وفضلك قد تقدم فى ابتداء
دخيل ياختـام الأنبياء
رفعت على جميع الناس قدراً وشرفت الورى براً وبحرا
فسبحان الذى بعلاك أسرى ليرشد منك أملاك السماء
دخيل ياختـام الأنبياء
مالى سوى خير الورى موئل من كل ما يذعر أو يزهل
غير الذى فى الكون ما مثله يلغىولا من بعده مرسل
إن كان للإرسال فضل بدا فالمصطفى حقاً هو الأفضل
من أجله الأملاك قد طأطأت لآدم مذ قبل أن أفعل
لولاه ما قد كان هذا الورى ولم يكن فى الكون من يعقل
فى كل محمود يرى أولا وللمعانى فى العلا مكمل
مفتاح أقفال الهدى والرضا ما رحمة إلا به تنزل
مغلاق أبواب الهوى والردى أعظم به من آخر أول
من وجهه بدر الدجى مشرق والشمس من أنواره تشعل
ماظله فى الأرض حقاً يرى ولا فى مشى له الجندل
إن مر بين الناس تعنو لـه والأسد قد تخشاه والأجدل
والدوح لما أن دعاها أتت تسعى إليه فى الورى ترفل
ماهو إلا البحر لكن حلى فعذ به فعذبه أجمل
ما هو إلا نهج باب الهدى من لم يجئ منه فلا يدخل
فلذ به إن رمت نيل المنى ما خاب حقاً من به يسأل
صلى عليه الله دون انتها أزكى صلاةٍ نورها أكمل
مع آله أهل العلا والبها وصحبه نهج الهدى الكمل
مسلماً مالاح فوق العلا نجم وفاح الند والمندل
* **
وردنا بمدح الهاشمى محمد موارد تروى من يمل ومن يروى
وحيد المعالى بين عيسى وآدم ولا عجب أن يفضل الصنو للصنو
وهوب إذا ضن الغمام بودقه ضروب إذا كع الشجاع عن الخطو
وضى المحيا يحسر الطرف دونه ومن ذا يحس الشمس فى رونق الصحو
وقانا به الله الضلالة والردى فلا شبهة تغوى ولا لفحة تذوى
وهل هو إلا مزنة فوق جنة فمن نهر عذب ومن ثمر حلو
وعى ما وعى إذا شق جبريل صدره فأحرز علماً دون رسم ولا محو
وجيه فما فى الحشر خلق أمامه وللحب قرب ليس يدرك بالعدو
وفى ليلة الإسراء أعدل شاهد له بشفوف القدر فى العالم العلوى
وكم آية دلت على صدق أحمد من الطوع فى العجماء والنطق فى المرو
وزيراه جبريل وميكال إثره فأهلاً بشمس بين بدرين فى جو
وصفناه مذ عامين وصف مقصر ومن ذا الذى يأتى على البحر بالدلو
وفاء بلا غدر وعقل بلا هوى وجود بلا منع وعلم بلا سهو
وفود ملوك الأرض لاذت ببابه على ثقة بالصفح منه وبالعفو
وقوفاً على الأقدام رعباً ورغبة لدى ملك من غير كبر ولا زهو
وسيلتنا يوم القيامة حبه ولو لم ننل حظاً بحج ولا غزو
وقد يدرك البطال رحمة ربه ولا كسب إلا ما يقول وما ينوى
وما وخدت عيس الملبين نحوه بأضوع من شوق تلقته من نحوى
وجدنا به وجد الظماء تنسمت نسيم الزلال العذب فى القيظ فى الدو
ولا غرو أن نرتاح شوقاً لمدحه فهذى حمام الأيك ترتاح للشدو
* * *
لأحمد خير العالمين مكانة تخصصه بالحب فى الملا الأعلى
لأعلى الورى قدراً وأوضحهم هدى وأصدقهم قولا وأكرمهم فعلا
لآياته النور المبين فكلها صحيح إذا يروى فصيح إذا يتلى
لآلئ أسلاك أزاهر روضة فهاهى تجنى بالخواطر أو تجلى
لأسمائه فى النطق والسمع لذة فلله ما أزكى نسيماً وما أحلى
لأحسن حتى أحسب الخلق جوده ففاء لهم ظلاً وصاب لهم وبلا
لأمته الجاه المكين بجاهه فإن أخرجوا وقتاً فقد قدموا فضلا
لأنهم فازوا ببعثة أحمد ففازوا بمجد لايطال ولا يعلى
لإبراء أفهام العباد من الردى بحجته العليا وشرعته المثلى
لأمر رآه الله أهلاً لحبه فطهره طفلاً وأرسله كهلا
لإسرائه بالليل والناس هجع دلائل نستهدى بها الشرع والعقلا
لأروى عباد الله بدأ وعودة بأنمل كف دونها الديمة الهطلى
لآدم ثم الفخر إذ كان نجله لقد فاق هذا الفرع فى الرتبة الأصلا
لإنبائه بالغيب قبل أوانه دلائل تشريف قد اتصلت نقلا
لإشراق مرآه وجود يمينه مدى الدهر لا نخشى ضلالاً ولا أزلا
لأصبح فى الدارين للكل سيداً ودونك فاسأل هل تحس له مثلا
لئن كان رسل الله للناس سادة فأحمد قد ساد النبيين والرسلا
لأول ما تلقاه أمته غداً تلاقى به الترحيب والمنزل السهلا
لأستمطرن الدمع ما عشت دونه عسى طول هذا البعد يعقبنى وصلا
لأهل التقى والبر يذخر قربه وأنى لمثلى أن يكون له أهلا
* * *
غدونا المدح المصطفى وغدونا طريق إلى دار السلام مبلغ
غمام على روض الخواطر ينهمى ويدر على أفق البصائر يبزغ
غرائزه علم وحلم وحكمة ودائع قدس بين جنبيه تفرغ
غياث الورى فى معضل الدين والدنا فلا الإنس يستشرى ولا الجن ينزغ
غريب الندى ما سيغ قطر من الندى مع الظمء إلا وهو أحلى وأسوغ
غنى بمولاه عن الناس كلهم فخاطره لله منهم مفرغ
غفت عن مراقيه العيون وجسمه إلى الملإ الأعلى وأعلى يبلغ
غواية إبليس جلاها صباحه فأنقذ ضلالاً وأرشد زيغ
غناء رسول الله فى الدين والدنا غناء انسكاب المزن والروض أهيغ
غزا غزوات دوخت كل باطل فلا ضيغم يعدو ولا صل يلدغ
غنائم أهل الشرك حلت لنابه وكل نعيم بالنبى يسوغ
غواربهم بالمشرفية تحتلى وهامهم بالسمهرية تثلغ
غدا تجتلى أنوار جاه محمد فأفياؤه فى الحشر أضفى وأسبغ
غرقت ببحر الذنب لكن حبه تداركنى منه وقد كنت أنشغ
غلوك تقصير إذا ما مدحته فكن مغلياً فالأمر أعلى وأبلغ
غليلى ولم أبلغ إليه مجدد على أن قلبى بالمنى يتبلغ
غنيت حظوظى من زيارة طيبة ومن لى بوجه فى ثراها يمرغ
غرامى بها يزداد مازاد نأيها فعيشى بها أهنا واسنى وأرفغ
* * *
أريد الحج مؤتمراً إلهى فيسر لى السبيل بلا اشتباه
فإن العبد مأسور الملاهى ولكن ضاف رب العالمينا
* * *
عبيدى إن ترم تأتى ديارى فتب واخشع وحاذر أن توارى
تزمل بالخضوع والانكسار تجدنى حيث كنت لك المعينا
* * *
فتبنا ثم ودعنا الأهالى وقلنا الله خبر ذو الجلال
وسرنا فى الطريق بلا مثال إلى الميقات نطهر خالعينا
* * *
لبسنا للجديد وقد نوينا ولبينا وكل قر عينا
وللبلد الحرام لقد أتينا وطفنا للقدوم مكبرينا
وقبل كلنا حجراً ونادى بأعلى الصوت رحمانا جوادا
إلهى عبدك العاصى تمادى فجد بالعفو إنا قد بلينا
* * *
دخلنا فى مقام للخليل فصلينا وبالحجر الجليل
وبين صفا ومروة ياخليلى سعينا سبعة متتابعينا
* * *
وفى يوم التروية رجعنا وتبنا فى منى ولقد هرعنا
إلى عرفات حج قد صدعنا نلبى بعد ظهر واقفينا
* * *
رجونا منه غفران الذنوب ونصر العبد مع ستر العيوب
لبثنا ذاكرين إلى الغروب ومنها قد أفضنا مزلفينا
* * *
وتبنا ثم قمنا فى الصباح نصلى فجر عيد بانشراح
ومن قزح هرعنا للفلاح ذكرنا الله معطى المتقينا
* * *
وسرنا كلنا نرجو منانا رمينا الجمرة الأخرى عيانا
تخللنا بحلق من عنانا وطفنا للزيارة قاصدينا
* * *
وعدنا فى منى نرمى البواقى من الجمرات فى حال اشتياقى
رمينا الكل أيام التلاق وجئنا للطواف مودعينا
* * *
ومن ماءٍ لزمزم قد شربنا ومن فوق الرءوس لقد صببنا
عسى يوم الوعيد إن اضطربنا نرى بركاته تروى الظعينا
* * *
وشد بنا الرحال إلى التهامى ودمع العين يجرى كالغمام
وسار الحادى يحدو فى هيام ويمدح خير خلق الله دينا
* * *
وأنوار الحبيب لنا أضاءت وطيبة من بعيد قد تراءت
فلما أن وصلنا حيث شاءت إرادته مشينا خالعينا
* * *
فمنا من بكى والعقل غابا ولا يدرى الحضور ولا الغيابا
ومنا من به سمع الخطابا ومنا واقفاً ولهاً حزينا
* * *
ومنا من له ألقى السلاما وشاهد وجهه الباهى فهاما
وخاطبه وقد أبدى ابتساما وبلغه سلام العاشقينا
* * *
ومنا من يناديه حبيبى على ظهرى لقد ثقلت ذنوبى
عجزت وقد علا وجهى مشيبى وأنت ملاذ كل السائلينا
* * *
وقد جئناك من عمق منانا بجاهك عفو ربك يامنانا
فإنك عنده عظمت شانا فياخير البرية قد عيينا
* * *
من الصديق ياعينى تهنى فهذا قبره فيه تمنى
سألت به إلهى يرض عنى وبالفاروق مفرى الكافرينا
* * *
تعالوا فى الرياض لكى نصلى ركيعات فذا وقت التجلى
سألنا الله فى هذا المحل أماناً يوم نأتى خائفينا
* * *
إذا حلف العبيد بأن أقاما بفردوس الجنان فلن يضاما
وبر يمينه وحوى احتراما وتى فتوى رجال عاملينا
* * *
بعميك الكرام انظر لفقرى وبالشهداء فى أحدٍ وبدر
وبالحسنين فاشفع لى بحشرى فأنت رجاء كل المسلمينا
متى أحظى برؤية قبر طه وتحى الروح إذ تعطى مناها
متى بلد النبى أرى ثراها أمرغ فيه عينى والجبينا
* * *
حبيبى تجل عبدك يرتجيكا وبالأرواح طه يفتديكا
فمن زمن بعيد يستفيكا فهل من نفحة تجلى العيونا
* * *
عليك صلاة ربى والتحية وآلك سيما الزهر النقية
وأصحاب أولى أيد سخية عداد الراكعين الساجدينا
* * *
أمن تذكر جبران بذى سلم قضيت وقتك فى الشكوى وفى الندم
ماذا يفيدك دمع لو تكفكفه وليلة جزتها يقظان فى ضرم
يدنى الخيال إلى عينيك سرحتهم وظبية رتعت بالبان والعلم
كم ناطق بالهوى لم تخط أرجله صوب الديار ويشكو منه سفك دم
يامن بكى وشكى والشوق حرقه السعى أنفع من قول ومن كلم
لايقعدنك شوق أن تلم بهم الشوق يدفع بالمشتاق للهمم
لايعجبنك من هاجوا وقد نجلوا إن المحبة فيها رى كل ظمى
اعتز بالحب واربأ أن تحوله إلى التشدق فى ضال وفى سلم
قم الدياجى نحو الله متجهاً بالقلب واذكره تنغب لذة الحكم
ما أحسن الحب فى الرحمن تدركه من ذاق طعم غرام الله لم ينم
أتحسب الحب متعات تلذ بها بدون أن تصطبر فيها على الكم
والحب خير شفيع لايرد إذا كان الخليل به أدرى وذا كرم
فقلت بشراك يانفسى فقد بزغت شمس الرجاء وطب ياقلب وابتسم
فما بغير حبيبى اليوم لى وله وهو الرءوف بما بالقلب من سدم
وهو الرحيم ومالى غيره سند ومصدر الجود والإكرام والنعم
نبينا خير من يهدى إليك بما أتيته من بليغ القول والحكم
محمد أحمد اشتقت محامده من حمد حامده المحمود فى القدم
هو البشير بجنات ومرحمةٍ هو النذير بما أعددت من حكم
طابت أرومته عزت سلالته عفت أمومته عن سائر الحرم
سمت منازله سادت عشيرته فى كل وقت همو من سادة الأمم
بيت الزعامة والإحسان طبعهم والنجد والنبل من أجلى صفاتهم
ربيته أنت يارباه فى حكم على الفضائل والإخلاص والكرم
فكان سيد أهليه وأرحمهم بالناس بل هو زين الخلق كلهم
قد فاق كل الورى علماً ومعرفة وجاءنا بكتاب جامع الكلم
آيات حق بها أوحى الأمين إلى فخر النبيين عما خط بالقلم
محكمات تعالى الله منزلها أكرم بأول من قد قالها بفم
فيها الحقائق عن أخبار من سلفوا وعن مصير الورى من بعد مزدحم
وإن فضل رسول الله أكبر من أن يستطيع له حصراً ذوو القيم
وحسبه أن رب العرش أرسله إلى البرية بالآيات والحكم
أسرى به الله من بيت إلى حرم إلى السماء لنجوى خالق النسم
من بعد ما اخترق السبع الطباق وقد أم النبيين فيها صاحب العلم
وقال عنه حبيبى ثم قال له أنت الشفيع غداً فى سائر الأمم
وأنت أكرم خلقى بل وسيدهم ومنك يسطع نور الحق فى الظلم
رفعت ذكرك واستعليت شأنك بى وقد جعلتك فوق الرسل كلهم
من لم يحبك فالنيران موعده ومن أحبك يجزى وافر النعم
أنعم به من نبى شاد أمته فى الخافقين وأعلاهم إلى القمم
أبقى عليهم فلم ينزل بهم سخطاً بالرغم عما بدا من سوء بغيهم
بالعدل ساس الورى والظلم بدده بالحلم ألف بين الناس والحكم
دعا إلى العلم واستصفى أئمته وقال هم خلفاء الرسل فى الأمم
هو الجواد الذى مارد سائله يوماً ولم يخش إقلالاً من الكرم
آخى الشعوب وساوى فى الحقوق ولم يفضل العرب قرباه على العجم
لافضل إلا لتقوى الله بينهم وقد دعاهم إلى توحيد ربهم
قاسى الأمرين من أقوامه فدعا لهم بهدى ولم يثأر ولم يلم
يقضى النهار بذكر الله يرقبه فى كل شئ ويحيى الليل لم ينم
وكان أتقى الورى قلباً وأطهرهم نفساً وأحفظهم للعهد والذمم
فكيف حال فتى أضحت محبته للهادى هادى الورى عرباً ومن عجم
قد جئت منتظراً للعفو مفتقراً للجود مستغفراً مع شدة الندم
إذا تذكرت ما قد ضاع من عمل مزجت دمعاً جرى من مقلة بدم
* * *
قال لى قائل رأيتك تهوى آل طه ودائماً تقتفيهم
قلت ماذا أقول والكون طراً يستمد الكمال من أيديهم
أى معنى للمدح منى وقد جاء الكتاب العزيز بالمدح فيهم
أنا لا أستطيع أمدح قوماً كان جبريل خادماً لأبيهم
ربى ما لى وسيلة غير حبى آل طه وكل من يصطفيهم
فأغثنى بحقهم ياإلهى أنا ضيف نزلت فى ناديهم
واعف عما جنيت فضلاً وإحساناً فإنى قد صرت من مادحيهم
ياإلهى وائذن لسحب صلاة تتوالى بمضجع يحويهم
* * *
لئن كان رفضاً حبكم آل أحمد فقد لذ لى فى حبكم ذلك الرفض
عرضت عليكم آل ياسين قصتى ويحسن من مثلى على مثلكم عرض
وعاداتكم إكرام من زار حيكم وحاشى لتلك العادة الخلف والنقض
على حبكم أفنيت عمرى وهل لمن يحبكمو بعد من الله أو بغض
وها أنا يا آل النبى وحق من تزل لعلياه السموات والأرض
محب أتاكم آل طه يزوركم وقد صح فى التاريخ حبكم فرض
* * *
مولاى بالزرقانى استاذى العلم وأبى المعارب والعوارف والكرم
وأبى المحاسن والبهى ومرتضى وبجاه عبد الحق سعد الله تم
عبد الشكور يليه مسعود أبو الــ عباس ثم الشاذلى أبو الهمم
وابن البشيش وسيدى المدنى وعبد الله بدر تنائر الشبلى أنتظم
وجنيد والحداد الاسطخرى يليه ثقيفهم ثم ابن أدهم ذى الحكم
موسى أويس ذاك عن عمر على عن حضرة المختار عن بارى النسم
فبحق أسناد علت وتسلسلت صلنى بهم ياذا المواهب فى القدم
يارب الإخلاص يرجوك الكرم والنصر والفتح القريب أياحكم
* * *
بالذات والاسما العلية كلها أدعوك ربى سائلاً من فضلها
متشفعاً متوسلاً فى وصلها بمحمد وببنته وببعلها

يتابع



_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 1:58 pm


وابنيهما الحسنين أعلام الهدى

فبحقهم ياربنا وبجاههــم عمر فؤادى واسقنا من كأسهم
وأفض علينا من مواهب برهم بالأنبيا بالمرسلين بجمعهم
وكذا الملائكة الكرام السجدا
وبحضرة الصديق مع عمر أدم نصرى وعثمان البهى وعليهم
وبستة قد بشروا بقبولهم وبأهل بدر والصحابة كلهم
والتابعين لهــم دوماً سرمدا
وبمن سما ولكل غير تارك وبكل ذى وله بحبك هالك
وبكل مجتهد بنورك سالك وبعبدك النعمان ثم بمالك
والشافعى قطب الوجود وأحمدا
وبمن صفا بجمالكم وتلطفا وبمن تطوف قلوبهم عند الصفا
وبكل حبر بالجلال تعطفا بالسيد البدوى باب المصطفى
بحر الفتوة والمكارم والندا
وبمن بهم صبح الهداية قد أضا الطف بنا ياذا المواهب فى القضا
وبسيدى عبد السلام أبى الرضا بالشاذلى ثم الدسوقى المرتضى
بالقادرى وبالرفاعى أحمــدا
غوث الأنام أبى العواجز منجدى من نال من خير الورى لثم البد
فبحقه أوردنى أعذب مورد بالسيد المرسى عالى المشهد
وبسرك العرشى كن لى مشهدا
بأبى المعارف والمحاسن عمنا بسحائب البركات واشرح صدرنا
بالإخلاصية من بهم حسن الثنا فرج بفضلك ياإلهى كربنا
ياخير من بسط الأنام له يدا
وصلاة ربى والسلام الدائم تهدى لخير الخلق نعم الأكرم
واختم بخير للذين تقدموا وأدم صلاتك والسلام عليهم
أضعاف مخلوق إلى يوم الندا
ومجلس ذكر يجمع الناس حافل أحب لأرباب الغرام من العمر
يصفى لنفس المرء من ظلماتها ويرفع بسم الله للروح ما تسرى
ويجعلها هتانة النور جدولاً إلى أن تراها وهى تزخر كالبحر
فيمتثل المأمور لله رهبةً ويجتنب المنهى يدرك للحشر
وفى فرح تلقاه يعرف ربه وفى الحزن يزجى حلة الحمد والشكر
وإن يك مضطراً تراه مؤدباً صبوراً فلا يشكو شكاية مضطر
وإن طريق القوم ليس يضيرها عوازلها ما دام كل على الخير
قد اجتمعوا لله والله قصدهم ومن يعرف الرحمن ما اهتم بالغير
تمكن حب الله منهم حياتهم ففاض الهوى بالروح والقلب والصدر
نعم أصلهم ترب ولكن روحهم من الوجد والإخلاص أصفى من التبر
همو أدب التقوى همو نفحة الهدى همو درة الأيام هم سادة الدهر
هم الأهل والأعوان فى الأنس والأسى على كل ما تجرى الأمور أولو نصر
هم الثابتون الصادقون فما الغنى بمبعدهم يوماً ولا طارق الفقر
ذرونى وما فى العيش من كل متعة فما العيش يلهبنى عن الحب والذكر
وقفنا على تقوى الإله نفوسنا ودمنا على الإيمان ممتثلى الأمر
فتمت لنا من روحه روح حكمة ظفرنا بها من عالم الغيب والسر
إذا لم يكن للنفس شيخ له هدى يهذبها بالروح زاغت عن السير
ولا يعبر البحر الخضم ونءه سوى ماهر يدرى الملاحة فى البحر
ومن لم يميز بالسفين شراعها إذا ساقها لم ترس يوماً على بر
وعندى أن الأمر ليس كما ترى فلا بد من سوق القلوب لمن يدرى
ومن فقد التهذيب من بدء أمره بعيد عليه أن يهذب للغير
إذا صح بدء المرء صح انتهاؤه فمن حسن الأولى فأخراه فى خبر
ولولا اتصال الكهرباء بأصلها على موجة التيار مانورها يسرى
وحسبى أن الله قصدى وملجئى ومن قال ياالله طوق بالأجر
فما انثنى عنه الحياة وإن أمت فمن نعمة التوحيد أسعد فى القبر
* * *
طاب للمغرمين سهر الليالى وسمت نفسهم إلى الاتصال
واستعدوا لسيرهم واعدوا قلبهم بالهوى فما هو خالى
شاهدوا جاهدوا استقاموا استقروا واستمروا على الرضا بالحال
عرفوا ربهم فنالوا مناهم من جلال المهيمن المتعال
أشرقوا استغرقوا ورقوا استرقوا وتلقوا فأدركوا للجمال
استمدوا من ربهم فأمدوا مدد الله فى الحقيقة غالى
رجل الناس من يميل إليهم رجل الله من من الناس خالى
عش وحيداً تمت لديه شهيداً كن مريداً مودباً ذا خصال
شرف الناس فى الأصول ولكن شرف الذاكرين فى الانتسال
لاتفرط فى الأمر من أرخص الدين تمادى لعيشه فى ضلال
كم غرور بطاعة أبعد العـا بد عن ربه فأصبح قالى
إن من يطلب الكرامة أعشى إن خوف الرحمن باب الكمال
والحياة الحساب حاسب فتنجوا وتجمل بالصدق عند المقال
دع زماناً مضى وعج بى لأرض شغفتنى بنورها المتلالى
وكأنى والليل يرخى علينا ستره والسرى يسوق جمالى
بين بيداء دوعت ووهاد وذئاب تحتال فى إقبال
أو رياض قد أنزعت بحياض وغياض من الحياض حوالى
ونحوم مثل الحباب على الكأس تسامت أو كالحلى واللآلى
قيل ماذا تريد من هذه الأر ض اتبغى البقاء فى جمع مالى
قلت والله غير أحمد مالى بعد رب العباد من آمال
ياحبيبى رضاك دنيا ودينى فهما باتباعكم صح حالى
نحن منكم والنص عندى صريح إن رب الأنام أعظم والى
ياجميلاً ما مثله من جميل كان للبدر منك فضل الجمال
أنت للكون مبدأ وانتهاء أنت من ساقه إلى الإجلال
أول النور فى الوجود وإن جئ ت على بعثة ختام الأوالى
أنت سر الحياة بل سيد الكــ ون أجرنى مما أرى من وبال
أخذ الذل فى تقوس ظهرى وحمولى قد وزنت بالجبال
لو شرحت الذى أراه من الهم لذاب التراب من سوء حالى
إنما أنت مصدر النور من ربى ومعنى الرضا وباب الوصال
مدح خير الورى أحب لنفسى من أنيسى وصاحبى والغوالى
بل ومنى ومن جميع البرايا لحماة الحياة أزجى رحالى
حل فى حبه السرى فتذوقت التجلى وقد حلالى حلالى
أيها الذاكر المجد تأهب لاتقل طال بى قيام الليالى
إن ليل المحب لو طال عاماً مر فى لحظة بغير ملال
رب عين عن الضياء تعامت قد شفاها التنويع فى الأكحال
واكتحال العيون أيسر شئ واكتمال القلوب صعب المنال
هو ذكر ورغبة وشهود ووفاء للخالق الفعال
* * *
توجهنا لرب العالمينا وأصبحنا به متمسكينا
وأمسينا وآيات التجلى كستنا من محبته اليقينا
دخلنا روضة قوماً حيارى تجلى سره الأعلى علينا
الآن القطف حتى إن قطفنا ثمار الحب عدنا قاطفينا
وعزت دانيات مائلات فنلنا من تمايلها الشجونا
دخلنا وادخرنا العفو منه فنحن على المهيمن عاكفينا
ورب العرش إنا نستريح بحب الله دون العالمينا
صدقناه فنلنا كل خير ولا يرضى الإله الكاذبينا
إذا لم يدخل الإيمان قلباً فلا تحسبه ضمن المؤمنينا
أتعبده وتطلب من سواه فذاك الشرك عند الموقنينا
* * *
رأيتك لى من الدنيا كفيلى ولم أر غير ركنك من مقيل
وطبت وطاب نشرك من عبير على أثلاثه رقت قبول
تجنبت الشكوك فما ععرتنى وأدركت الحقيقة فى مثولى
وفتشت العلوم وعارفيها فلم أر كالمحبة من دليل
ولم أر غير حب الله علماً يطهر للجوانج والعقول
عطاء الله جل عن اكتساب وما لعطاء ربك من مثيل
محبة خالقى مشكاة قلبى على أنوارها ألقى وصولى
يطيب لى التصبب والتغنى وتقوى الله منوالى ونيلى
وأن الحب أشواق وصبر يعز على المنافق والكسول
وأن الورد يذبل بعد وقت ومدد الحب كان به ذبولى
ورى الناس من ماء ولكن شراب الحب يذكى من غليلى
أدارى الحب حتى لو يرانى أخو وجد تشكك فى نحولى
وبى نار لو استقصى لظاها لحقر وجده وهذى سبيلى
ولى بالوجد سر لا يضاهى وما أنا فى المحبة بالهزيل
سماء الحب تجذبنى إليها على زهرائها رفعت ذيولى
مدارى فوق أنجمها وفلكى تسامت لاتميل إلى أفول
ولولا العلم والإيمان حظى وعون الله يمنع من ذهولى
لقلت كلام ذى جذب وشطح لما أدركت من فضل جزيل
ولى من مشرق الإيمان علم سموت به على كل الفحول
يرونى كالأصم وقد أدارى وأدركهم وما أنا بالجهول
علومى فى الورى نفحات ربى فما بلغوا مذاقى أو شمولى
عرفت الله فى سرى وجهرى فطاب تواجدى وزهت حقولى
* * *
شراب الحب يعرف بالمذاق وما كل السقاة له بساقى
دعاة الحب أكثر ما تلاقى وقل الصادقون فما تلاقى
وليس أخو غرام وامناه لقاء الغير أو كأس دهاق
وبئس الحب أن أودى فتاه يجول من الحبيب إلى الرقاق
إذا ما عشت لا أنسى إلهى به أسمو من الأخرى المراقى
أحب الله عن أدب وصدق ولا أرضى سوى التقوى خلاقى
وإنى لم أجد لى فى حياتى سوى البارى من الأغيار واقى
يعز على ترك الحب عندى ولو بلغت بى الروح التراقى
تركت جميع خلق الله دونى شغلت عن الخلائق باشتياقى
ألا ياساقى العشاق مهلاً تعال املأ كؤوسك من حقاقى
غرامى قد مزجت به رجائى على خوف فمن خوفى مذاقى
وروحى أدركت معنى التجلى فمنه أرى اصطباحى واغتباقى
ومن عرف المحبة عن يقين حرام أن يميل إلى فراق
أحب الله عن أدب وعلم محبته من الدنيا رواقى
أطوف على الرحاب بكل ذل مريداً واليقين به انسياقى
وكيف أحب غير الله يوماً وليس سواه فى الأكوان باقى
إذا ما السير طال مددت صبراً وقد كنت المصلى فى السباق
* * *
فؤادى بأهل اليقين اجتمع وللحق بالبينات اتبع
وأحفظ قلبى من العالمين وأعــ رف من صد فى المجتمع
ورب مقام تذوقته ولكن أرى سره لم يذغ
قالوا الجماعة فى ذكركم وأنتم قيام مقام البدع
فقلت نعم وهى ما نبتغى وفى عرفنا أحسن المتبع
أرى بدعة لا تصادم فرضاً وتثمر خيراً أجل الورع
أتانا الكتاب بذكر الإله وحسبك فى نصه ما استطع
وتنشط فى الحركات الجسوم ألم تر أن الصلاة ركع
وأن الرجال بها كالغصون تميل مع الريح لا تمتنع
وأن الجماعة مفروضة وحسبك فرضاً صلاة الجمع
وذكر الإله قيام الصلاة فخل انتقادك فهو قذع
وأن التمايل يذكى القلوب ولولاه كان الخمول وقع
ومن يتق الله يجعل له من الأمر مخرجه المنتجع
عليك بربك فى كل حالٍ وثابر على الذكر ثم اتبع
فنحن مع الله فى سيرنا وأنفسنا للسوى لم تسع
فلا تحسبونا جهلنا الحبيب ولكننا باسمه نرتفع
ونعرف عند اليمين اليمين ونترك عند الشمال الجزع
وكل محب ينادى الكريم مع الخوف فى نفسه والفزغ
فيرحمه الله من كربه ويهديه فى ذكره ما اتبع
ترانى أحب قلبى يخاف ومن خاف يأمن يوم الهلع
أداوى النفوس بعلم النفوس أذوقها الأدب المنتزع
* * *
عرفتك إذ روحى لذاتك تفرد وأنزل مافى مهجتى وأوحد
وأغسل قلبى من سواك ولم أجد لنفسى إلا نور ذاتك تشهد
أطوف وأسعى بالعبادة صادقاً وإنى بغير الشرع لا أتعبد
وإن أنا بالأرض اتخذت مساجدى فقلبى لنور الله بيت ومسجد
وإن يعبدوا خوفاً عبدتك رغبة ولى لذة فى رغبتى تتجدد
وأسبغ ثوب الذل فوقى لعلنى أرى يوم ألقى الله ما أنا أقصد
وإ، شرف الناس الثراء فإنما بك الشرف الأسمى وتقواك تقصد
أفيقوا عباد الله واعتصموا به وكونوا على عرفانه وتوطدوا
لاتلجأوا للغى فالغى سبة وإن تلجأوا للغى فى الغى تطردوا
وهل يعد ذكر الله للعبد نعمة بها يرتجى منه النجاة ويسعد
ومالذة العشاق إلا يقينهم إذا خففوا الشجوى علوا وتفردوا
إذا نظروا فازوا إن سهروا ارتقوا وإن عرفوا طابوا وإن يضحوا هدوا
فقلبك أدبه عن الناس كلهم ولاتعترض عبداً مسالكه ددو
فكم مذنب قد صادفته عناية فعاد وقوراً بالمتابة يسجد
وكم طائع قد غره سهد ليله فظن العلا فى نفسه وهو مبعد
ومن لم يعلم نفسه قبل غيره فليس له نصح يراد ويحمد
* * *
لأهل التجلى فى محبتهم سر ومن نفثات القوم قد لمع البدر
لنا درجات المؤمنين وسيرنا على سنة المختار طاب بها الأجر
ولى قوة العشاق لو أن سكبتها على الصخر من عليائها نطق الصخر
ولو أن وجدى أدرك الطود بعضه لأصبح من نور الهدى تربة تبر
ولو أن وجدى أدرك الطير بعضه لأفصح بالإعجاز فى شدوه الطير
أريقو دمى فالحب ليس بهين وإنى امرؤ فى الوجد ما أنا مضطر
أخذت الهوى محض اختيارى ورغبتى وإن اختبار الحب عندى هو الخبر
وقفت على نجوى الإله جوانحى لذلك قلبى منزل كله ذكر
وأخليت قلبى من مناجاة غيره فأصبح طوداً لا يزلزله الغير
جعلت حياتى ذلة وتواضعاً ومثلى فى أقواله كمن الدر
وإنى إذا حدثت قومى فإنما أحدثهم علم يقال له شعر
ولم أك من أهل الخيال وإنما علوم الهدى من حكمتى فيضها بحر
ولست الذى فى كل وادٍ تفردوا ولكن وادينا المحبة والذكر
فما أنا بالمداح زيداً لماله ولا أنا بالهجاء إن منع البر
ولكن لى فى حضرة الله نشوة يطوف بها قلبى إذا ارتفع الستر
شرحت لهم شرح المحبين عن هدى وعند أولى الألباب لم يعرف الغير
اسارع مشتاقاً وأسكت هائماً وأنطق إجلالاً وما عاقنى سير
ففى يقظتى شوق وفى غفوتى هوى وفى مشيتى علم وفى وقفتى سر
اسارح متعتزاً بربى وذكره ومن يعتصم بالله ما ناله ضر
ومن يعتصم بالله يسلم من الورى ومن يتخلص من سواه له الخير
ومن يعتصم بالله يحفظ فؤاده ومن يتجه لله ثم له الأمر
ذكاؤك محسوب عليك فخله لربك تلقاه إذا حارب الدهر
* * *
أسعى لخلاقى وأقصد وجهه وعن المسير إليه لن أتخلفا
يامالكاً روحى ومانحها الهدى انظر إلى فأنت أكرم من عفا
إن قيل لى من قلت امرؤ فى ربه ساع وهذا فى انتسابى تكلفى
* * *
مررت على المروءة وهى تبكى فقد قلت من الدنيا الهداة
مدامعها على الدنيا حريق لقد ديست وأهملها الرواة
وحى للمروءة ليس يبنى يعد من الألى من قبل ماتوا
إذا فقد المروءة أى قوم فليس له من الدنيا حير
وإن مروءة من غير دين ضلال لاتقول به التفات
وأى مروءة والنبل يبكى لفقد الدين ليس له سمات
تركنا حد مولانا وراء تنازعنا بذاك النازعات
وقلدتا سوانا عن ضلال وقد لعبت بأكثرنا الغواة
أنبنى الدور من أجل الملاهى وهاتيك المساجد خاربات
وكم يلقى الفساد بنا احتراماً وأهل الحق فى الدنيا موات
إذا وعظ الورى الوعاظ يوماً فتسحر بالكلام الناشئات
مجلات تثير لنا فساداً غوان فى الصحائف عاريات
يسر بها الشباب ويقتنيها ولا بشرى الوضوء ولا الصلاة
إذا ما شاهدوا لكتاب دين بضاعتهم لديه كاسدات
وأوراق الملاهى فى انتشار بيوت الملاهى عامرات
وكم رمضان نحييه بإثم لياليه يلهو ساهرات
نحج البيت زواداً ولكن قلوب بعد ذاك مخربات
وكم ذا ندعى نعطى زكاةً وليس لنا مع المولى زكاة
نبيع ونشترى لكن حراماً وأبواب الحلال معطلات
وكم يغشوا الربا فينا جهاراً وتعجبنا الفتاوى الفاسدات
محاكمنا قد امتلأت نساء وهل ترضى بكثرتها القضاة
وأخلاق تمزق كل يوم ثياب بالضلال مرقعات
وكم داع إلى التقوى افتخاراً وليس له من التقوى صلات
وكم كثر الكلام على البرايا وضل العقل إذ قل الثبات
طباع الناس أمست كالأفاعى فأضعفها ملامس لاذعات
وأهل الحق قد كبتوا وأوذوا وأهل الزيغ فى صلف دعاة
لذاك أرى المروءة فى انتحاب فقلت علام تنتحب الفتاة
فقالت كيف لا أبلى وأهلى عدمتهمو فكلهم شتات
وأمسى حيهم ميتاً ومهما أجمعهم فهم قوم رفات
وإن أنصحهمو خلوا سبيلى أأنصح من تولية الوفاة
أقول لهم حدود الله فيكم يقال تأخر قالت صفات
وإن قلت احكموا بالدين يوماً يقال ضللتمو اين القضاة
هواة الإثم فى بلدى رعاة وأهل الزيغ بالبلدى سعاة
وأهل المال فى جهل تساموا وأهل العلم ليس لهم حياة
إذا زمن فقدنا الدين فيه فأيام السعادة ذاهبات
أفتش لا أرى أهلى أمامى جميعاً دون خلق الله ماتوا
* * *
تخل ولا تحفل بجن ولا إنس وعش فى هوى الرحمن تسعد بالأنس
وأقبل على مولاك بالقلب مخلصاً واسلم وسلم واتجه طالب القدس
وخذ لك بالإيمان أصدق وجهة وطهر بها نفساً عن الغى والرجس
تجرد تجد مولاك أكبر ناصر وفوض له ما كان فى الغد والأمس
حياة الورى حلو ومر وإنما حلا المر بالتوحيد من رقد الحس
ومن لا يرى إلا الإله مراده حرام عليه الخوض فى العرش والكرس
ومن يتعشق نوره وجلاله فليس له التشبيب بالبدر والشمس
وإنك لو عظمت دينك عالماً وعاملت بالحسنى وأدبت للنفس
وكنت على الأحداث بالله راضياً سواء عليك الموت أوساعة العرش
سعدت من الدنيا بربك محسناً ونلت من الأخرى العطاء بلا بخس
يقولون لى من أنت قلت موحداً إلى ربه يسعى ولم ير من بأس
إذا قيل لى اطلب قلت ربى مطلبى وإن قيل لى اشرب قلت أنواره كأس
وكل عهود قد تنكس أصلها ولكن عهد الله باق بلا طمس
سلونى عن العشاق قد ذقت حبهم وإنى لهم رأس إذا كان من رأس
وما هم سوى أعضاء جسمى وبزتى أصافحهم ماشئته لكن بلا لمس
وماحيلتى إلا انكسارى فى الحمى وإن انكسار القلب يكشف عن قدس
وحلو الهوى عندى لقاء أحبتى ومر الهوى بعدى وفى هجرهم تعس
وأعرف رحمانى وأدرك عفوه وأنهض معتزاً به وما أنا بالمنس
وإن حبال الوجد تربط مهجتى وقلبى بحب الله يعبق كالورس
وإن كنت فى سعد فذلك فضله وإن لم أكن من سادة العرب والفرس
فقل للذى يذكى الشراع دع الكرى تجد سفن الإحسان تجرى على اليبس
وسر فوقنا إن الإجابة للهدى إذا ما دعى الداعى ولاتك فى حدس
فكل الذى تراه والكون خلفه وما نفع التفريق بالنوع والجنس
حسبت الهوى سهلاً فخضت عبابه فطوراً به أطفو وطوراً به غطس
إلى أن أتتنى من لدنه عناية وصلت بها بر السلامة والأنس
* * *
متع فؤادك قبل موتك برهة بالذكر واستمتع بكل شذاه
وأقم دجاك مزوداً بشهوده فإذا سهرت دجاك نلت ضياه
وإذا اتجهت إليه كنت محبه وكفاك هذا والمحبة جاه
وأقم على ذكر ومت فى حبه من مات فيه هوى فقد أحياه
من كان وجهته المهيمن وحده فالله من كل الورى نجاه
والناس لا يلوون عن محبوبهم والصادق السارى يجاب دعاه
والليل صبح للمحب ورحمةً لم يلق ضيقاً كل من ناداه
وإذ صحبت فلا تصاحب مغرضاً أسمى الصحابة من أجاد تقاه
من لم يصاحب للسماحة والهدى لم يلق أصحاباً له ترضاه
والعفو عن عيب المصاحب واجب من يعف عمن صاحب استبقاه
من راح يأخذ غيره بعيوبه وبغض عما فيه ضل هداه
كم ضاحك لك حينما عاشرته شبهت بالأملاك من نجواه
نصب الأذى شركاً لصيدك خلسةً وجفاك تسخط من سعاة أذاه
وابن الطريق له أعادٍ حوله ياويل من لم ينتبه لعداه
جاهد تنل واصبر تفز واصدق تسد واسهر تذق واعبد يهبك عطاه
أتحب أن تعلو بغير مشقة لولا المشقة لا ينال علاه
ياأيها الأحباب هل من ذاكر عهداً مضى كنا ضياء سماه
كنا أولى أدب وفينا حكمة الفرد منا كوكب بسناه
عودوا بنا لليل نسهر بالهدى فالليل يكشف للمريد عطاه
أننام ليلاً ثم ندعى سادةً هذا الضلال البحت وا أساه
لاتطمئنوا للحياة وصفوها فالصفو قبل الموت ما أرداه
لا تركنوا للنوم فى أيامكم فالنوم للمشتاق بذر جفاه
سر يامريد على المبادئ صادقاً للمنتهى حتى تنال لقاه
* * *
يطيب لقلبى فى حبيبى وسائله وها أنا محتاج إليه وسائله
أحب وروحى فى روائح ذكره تهيم ودمعى فيه يكثر سائله
ولم آل جهداً فى الرجوع لذاته وقلبى لم تحكم عليه شمائله
وقد لذ لى ذلى إليه وخشيتى وللحب معنى لم تفتنى شمائله
أغنى ولكن لحن علم وحكمة فما أنا ممن بالنسيب نزاوله
ولكننى عبد الوقار مهذب وقلبى بسم الله كانت منازله
سألت فأعطانى رجوت فزادنى وإن كريم الكف ما خاب سائله
أحن على ذل وأهوى على هدى وأسرى على علم بقلبى أواصله
وقد زيف العشاق للحب والهوى ولكن على صدقى تضئ دلائله
وهل يدرك الآيات إلا رجالها وهل يعرف الوجدان إلا مزاوله
وذو الوجد لا يغضى عن الحب لحظةً به عاش حتى لو أصيبت مقاتله
شهدنا وشاهدنا وطابت نفوسنا فهامت به أرواحنا أن نسائله
أسامر ليلى خالياً بشهوده وقلبى بنور الحق فاضت مناهله
رضيت به حتى دخلت رياضه وأورق من زهر المعارف نائله
فقل للذى لم يشهد الوجد لا تجد عن الحق إن الحق قد خاب جاهله
فإن امرؤ بالشرع يعصم نفسه بعيد عليه أن تزيغ دخائله
* * *

يتابع

_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 2:01 pm




يافؤادى أى شئ أفزعك أصفاء العيش يوماً ودعك
لا تخادع إنما الحب له شدة إن لم تذقها ضيعك
أنا فيما أبتغى لا أعتدى وأريد العمر أقضيه معك
أنا لا أكذب قلبى وله وأرى الحكمة أنى أتبعك
قال لى الخالق إذا ناديته خذ كلام الحق وارهف مسمعك
لاترم غيرى وكن لى مخلصاً وأحذر الشركة إذ لن تنفعك
إنما الحب لنا إخلاصه وهو الطهر فخذه مرتعك
يامحب الله إن رمت العلا أصدق الحب وطهر أدمعك
أنت لو أسمعته منك الندا جاد بالرحمة حتى أسمعك
وإذا طاوعته فى المرتجى فهو يوم المرتقى ما ودعك
وإذا لازمته فى المبتغى واتبعت الدين يحسن مرجعك
وإذا قمت له وسط الدجى نور الله دواماً مضجعك
اذكر الموت وكن عبد الهدى تجد الخلق جميعً شيعك
لا تعجل أى شئ تبتغى اتبع الشرع وجانب بدعك
واجعل الحكمة دوماً منطقاً واجعل الحلم لديها مشرعك
وخذ العلم وكن من آله ثم علم بالرضا من يتبعك
لا تقل إلا الذى تعرفه وإذا تجهل فالزم موضعك
إن نصف العلم لا أدرى فإن قلتها فالله يحيى مربعك
اتبع القرآن والزم آيه لا ترى الشيطان يوماً زعزك
فإذا كنت بمفتى فى الورى هات ما تعرف واحفظ مرجعك
رب أمر لم تقسه عن هدى فإذا روجعت فيه صدعك
إنما اللذة فى الذكر فإن تذكر الله عليه جمعك
أيها الباكى على أحسابه لازم الحق تر الحق معك
* * *
وإذا العناية لاحظتك عيونها لايستذلك فى الورى إنسان
سلم لأمر الله لا تقف الهوى من سلم الأمر مثواه أمان
ومنازل التسليم خير وقاية ممن يخوض وماله عرفان
ماذا يفيدك أن تعلل رحمة أو أن يكون على القضاء بيان
تعس الذى لم يبغ إلا علة وقضى ولم يسطع له برهان
ومن البلادة أن ينقب عاجز عن سر من من خلقه الأكوان
خذ من حياتك عدة من شرعة إن الشريعة للهدى ميزان
يا أيها السارى إليه بقلبه لا يغلبنك فى الهوى شيطان
إن كنت تصدق فى يقينك لحظةً نم فالمخاوف كلهن أمان
* * *
ي آل بيت رسول الله حبكمو ثوب أعز به والصدق جمله
كأن حبكمو أصلى وناشئتى وإننى من قديم قد خلقت له
من يوم كنت صغيراً إذا سمعت بكم أصابنى فى فؤادى الوجد والوله
وإن حبكمو عز لراغبه من لم يسر نحوكم أعماله بله
إنى امرؤ باسم آل البيت متجه والقلب فى حبهم مولاه كمله
كفى بأن الذى يأوى لساحتكم مولاه بالعز والإشراق فضله
وكم ذليل على الأبواب محتسب تفتحت جنة البارى تظلله
آل النبى كرام لا يضيع لهم راج ومن أمهم فالله يوصله
قد آنسونى إذا أوحشت فى بلدى وكل من آنسوا ثم الهناء له
الوذ بالباب وحدى أستجير بهم من استجار بهم ربى تكلفه
وكل مدح حرام فى مذاهبه إلا مديحهم الرحمن حلله
فاعلم بأن بنى المختار مدحهمو فرض من الله فى القرآن أنزله
* * *
كيف ترقى رقيك الأنبياء وهمو عنك بالإنابة جاءوا
أنت للكل أول وابتداء أنت للبعث آخر وانتهاء
أنت أصل وهم لك الأجزاء ومليك وهم لك النصراء
شهد الله والنبيون جمعاً أنت أعطيت بالرضا ما تشاء
ورأيت الإله رؤية عين عجزت أن تحدها الآراء
وتكلمت معه من غير شك بكلام لم تحصه العقلاء
يا أصيل الأخلاق يا كامل القدر ويا من بأمره العلياء
يا عزيز الجوار يا حضرة القرب ويا من عزت به الأقرباء
يا نبيل المقام يا سيد الرسل ويا من جنوده العلماء
إن مدحنا حماك نلنا التجلى أوقصدنا علاك زال الداء
إن يكن بى مما فعلت سقام فمديحى ذات النبى شفاء
ويح قلبى إذا ذكرت ذنوبى يتولى الفؤاد منها عناء
وإذا ما وزنت تلك الخطايا ملك العين والفؤاد عماء
فإذا ما ذكرت أحمد يوماً زال عنى العمى وجاء الشفاء
ليس عندى من البيان كلام يا سماء ما طاولتها سماء
* * *
المصطفى ما زال يعلو قدره فسما الزمان أوائلاً وأواخرا
طهر فؤادك من شوائب غيه حتى تقابله فؤاداً طاهرا
يا سيدى ولقد غدوت مناجياً عمرى وبت مع الجلال مسامرا
كم من صغير جاء حيك تائباً أضحى يسود من الرجال أكابرا
والله ما طرأ العناء وساءنى إلا وأذكره فأصبح ظافرا
فإذا نهلت نهلت من نور الهدى وإذا سكرت سكرت علماً زاخرا
وإذا غفوت غفوت صبا مغرماً وإذا أفقت رأيته لى ناظرا
وإذا خشيت من العدو وكيده كان النبى هو الملاذ الناصرا
عودتنا منك الجميل فهب لنا منك الوصول ولا ترد الزائرا
أنا إن أكن جسماً بعيداً إنما روحى من النجوى تفيض سرائرا
أرسلتها بفم النسيم شهيدة وتزف باسمكم السلام العاطرا
فلكم فقير عز باسمك جاهه أمسى يساجل فى الملوك قياصرا
ولكم ذليل ناله من جاهكم قدر فأصبح بالمذلة قاهرا
ولكم بعينى قد نظرت لروحه فروى المعارف ناثراً أو شاعرا
قولى هو الحق الصريح فلم أكن أرجو بمدحك أن أسود مظاهرا
لم أنس حبك ما حييت وإن أمت أجد الغرام على مد منابرا
إن كنت صبا أكتم الوجدان فى قلبى يظنونى بحبك فاترا
أنا هائم ومن المحبة هائج كالريح قد أزجى السحاب الماطرا
فأصب فى الإحساس من مهج الورى حكماً تقلبها القلوب مزاهرا
يا هذه الأيام إنى ليس لى إلا رسول الله سراً ظاهرا
أنا كل شئ فى الحياة تركته ووقفت نفسى للنبى مثابرا
والوقف لا يشرى وليس يباع فى حال يدوم إلى القيامة حاضرا
أنا باسمكم وإلى اسمكم وبسوحكم فى رسمكم قلبى على الشعرى سرى
لم أنس أيام الطفولة حيثما كنت المؤمل لى وكنت الظافرا
ما زال حبك باقياً فى مهجتى يضفى على من اليقين سرائرا
ولقد غسلت بواطنى وظواهرى فى حبه حتى نسيت الطاهرا
نور النبى إذا تمكن من فتى لم يبق فيه صغاراً وكبائرا
فإذا رزقت محبة فبفضله وإذا كسبت فقد كسبت جواهرا
قل لى عليك صلاتنا وسلامنا حتى أعود على المحبة شاكرا
أرضيتنى كرماً وصاحبنى الرضا حتى وصلت فلست أسلك حائرا
ما زال فضلك فى البرية سائراً يسمو ويذكو بالنفوس ضمائرا
ولكن أراه فى العوالم صاعداً حتى غدا فى الكون مسكاً عاطرا
إليك وإلا لا تشد الركائب ومنك وإلا لا تنال الرغائب
وفيك وإلا فالرجاء مخيب وعنك وغلا فالمحدث كاذب
لديك وإلا لاقرر رطيب لى عليك وإلا لا تسيل السواكب
رضاك وإلا الغرام تضيع سناك وإلا فالبدور غياهب
* * *
تولى المصطفى أمرى فكانت لحظة العمر
وأسلمنى إلى بـــى فصارت ليلــة القدر
وأشرق نوره سحراً فتم الوصل بالفجر
وأصبح سره يسرى يمج لبهة الغير
وصرت أراه إذ ألقاه فى نجواى فى سرى
فــألفــنى وعـــرفــنى وشــرفنى بذا الســر
وأسرى بى غلى الباب وألقى بى إلى البحر
فقدمنى وكــرمنــى ونعمنى على فقــرى
وأبصــر لى وصور لى ويســر لى بلا عســر
ونـــادانى وكــنانى أبا الإخلاص واليســر
وكلمـــنى فعلمـــنى وهيمنــى على ستــر
وصــافــانى ووافــانى فعافــانى من الــوزر
وأدبنى وقـــربـــنى فغيبــنى بلا سكــر
وطـــهرنى وســــاورنى فأسكــرنى بلا خمـــر
وأنطـــقنى ومــا أدرى بمــا أدرى ولا أدرى
فــأذكار وأســــرار وأنــوار بنــا تســـرى
ونفسى ودعـــت أمســى فما تمســى علــى بشر
ووحشى قــد غــدا يمشى بلا نـــاب ولا ظــفــر
فسيرى مــات فى صدرى بلا لحــد ولا قـــبر
وقلبى بـــات من حبـــى كبستان مــن الزهـــر
لا تحارب بالعذل قلب محــب عالج الشوق عمره ولهانا
وتلطف به فقد حكم الشــو ق عليه فلن يفيق جنانا
ليس تدرى اللظى جوانح صب أجج الحب قلبه نيرانا
أدمعى الزاخرات لم تطف شوقى قد ثوى الشوق بالحشا بركانا
أنا لو أشرب البحار جميعاً لم أزل فى محبتى ظمآنا
لست أروى إلا بلقياك يــا رب فهذا اللقاء أسمى رجانا
رغب الناس فى الشراب ولكن رؤية الحق شربنا ورضانا
أنا إن جلست فالمحبة تاجى وإذا سرت أنتشى وجدانا
علمونى كيف المسير إلى الله وقالوا خذ الرضا تيجانا
مذ رأونى أهيم فى الله صبا أدخلونى فى الحكة الميدانا
اعذرونى أو اعذلنى فإنى لست أخشى الملام حيث كانا
إنما اللوم فى المحبة عندى لا يزيد المحب إلا افتتانا
جرب الحب مثل ما جرب العا شق تلقى الملام يذكى هوانا
نحن نحيا بالله حتى إذا ما نحن متنا بعفوه أحيانا
حملت نفسى الحواس وقيل اصبر فمن هاهنا تنال عطانا
فتحملت وجهتى رؤية اللــ ه وقلبى على الرحاب تدانى
لى به قوة وبى منه لطف وبهذا أرى الحصاة جمانا
أعلم الحب علم أهل التجلى لست احتاج فى الهوى ترجمانا
قد تناثيت عن سواه بكلى وتلقيت سره إحسانا
ضاحك الثغر للعباد ولكن فاض بالقلب حبه إيمانا
أنا إن أبك فالدموع هواء بخرتها نار الهوى هيمانا
وإذا ما نظمت تسبح روحى تملأ الكون رحمة وبيانا
تسكب العلم فى مقاطع نظم قد جلوناه للورى ألحانا
لى غناء لو بسمعه الصخر تلقاه من الوجد والمهابة لانا
وإذا الطير يأخذ السجع عنى كان والله فى الذرى سحبانا
لبس الناس من حرير وخز ودعاء الرحمن خير كسانا
حلية الناس جوهر وعقود وتقى الله يارجال حلانا
نجتلى ذكره ونرتاح فيه فانتهانا فى الذكر منه ابتدانا
نتنادى إلى اليقين هلمو وبهذا لربـــنا نتدانى
إننا ملكه وموعدنا الحشـــ ر فهل عنه لحظة نتوانى
كل قلب به جمود فإن داو م ذكر الخلاق بالذكر لانا
اعرف الله ثم مل عن سواه كان عرفانا غيره كفرانا
وتزود من المحبة بالتقوى ولازم بقلــبك الرحمانا
ولقد أدركنا اليقين صغاراً وكبرنا وما جهلنا المكانا
ونطقنا وما نطقنا بفحش بل جعلنا تقواه منا لسانا
وادخرنا اليقين للحشر ذخراً وملآنا من الثبات جنانا
ولبسنا من الحياء سعاراً وجعلناه فرقــنا طيلسانا
قد علمنا أن المحبة كنز كل من صانها سما بنيانا
* * *
صلونى بحبل الله ثم ذرونى وإن تدعونى عنده فدعونى
إذا وصلت روحى إلى الله ربها فلم أخش بعد الوصل ريب منون
لقد عذلونى أن أهيم بحبه ولو أنهم ذاقوا الهوى عذرونى
وقد يوقظ العذل الهوى حيث إنه يشب بقلبى النار ما عذلونى
ولى لذة فى الحب ليس كمثلها وما ذاقها ذو شهوة ومجون
فلو أن شوقى بالجبال وصمها إذن أسمعتكم من جوى وأنين
ولو أن بعض الأرض ذاق شهودنا تحول ماء من هوى وحنين
ولو قطرة من حبنا فوق صخرة زكا قلبها فهما بغير متون
ولكن كتمت الحب عن كل ناظر فإن فاض قلبى لا تسح عيونى
أدراى الهوى حتى يقال بأننى جهول وأهل الحى ما جهلونى
ففى حركاتى أكتم الحب عاشقاً وأحسب مثل الصخر حال سكونى
ولى أمل فى الله ألا يضيعنى ولى ثقة ليست بذات فتون
تفنن غيرى فى الملاهى وشرها ولكن بحب الله نلت فنونى
فيا آل ودى قد وددت فكافئوا ودادى بود مثله وصلونى
إذا كان ذنبى فوق ظهرى مثقلى فمن جودهم بالعفو قد غسلونى
ولا ركن لى إلا رضاؤك وحده وهذا منى قلبى وقصد عيونى
وقد طاب لى بالذكر ما أنا قاصد وفى عزة التقوى جمعت شئونى
وآياته لى كسوة وهى أسوة وطاب اشتغالى فيك حين ترينى
بعزم علمت الحب بالعلم خضته ففى شدتى ألقى نداك ولينى
وإنى إذا حادت سبيلى عن الهدى أرى الفضل يدنينى له ويلينى
تمتعت باسم الله بدءاً ومنتهى لذلك كان الذكر كل يقينى
* * *
أتينا بغزل الفتح من حضرة النهى بإذن رسول الله شيخى وعمدتى
لنا الدولة العليا لذى الهول نرتقى على نهج بحر الفضل قطب المجرة
بدايتنا فاقت نهاية غيرنا فليس الثريا للثرى بقريبة
على رغم أهل البعد نلنا مفاخراً فحيى هلا بالقرب منا لحضرة
سقتنى بثغر الوصل قهوة حسنها مشعشعةً دارت بألحان نشأتى
فيا ساقياً مهلاً فما روى الحشا أدرها على سرى بحانات خمرتى
عشقت ملاح الكون من أجلها وما رأيت سواها فى الحقيقة لبت
مطلسمة تبدو على عهد كنزها بلون الإنا فى الهو بل كل صبغة
هى الشمس إلا أن ذاتى سماؤها فلون الإنا فيها كلون المئية
تقدمت قبل الكل إذ بى وجوده تأخر بعدى الكل ناسوت صورتى
أنا كنز غيب الهو فى غيب هوه بظلمة نور الذات ذات هويتى
تفردت بى عنى بمهمه مهمه فما ثم غيرى ظاهر فى أنيتى
ظهرت بأعلى المستوى ففتكته فصرت إمام الكل من بسط نقطة
وما ثم شئ إلا كنت ثم أساسه لأنى نسخت الكل من فتح خوختى
لى العز فى الدارين بدأً وعودة وحكمى مبروم على كل حضرة
فمن رامنا لم يخش ضيماً ولا عناً فنحن أسود الكون فى كل رتبة
ومن جاءنا يلقى السعادة والمنى ويحظى بما يرضاه من كل وجهة
يتابع


_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادمة آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس يوليو 28, 2011 2:03 pm


فطهر قبيل العصر كلك مخلصاً . وألق وجود الظل فى ماء وحدتى .
ونزه عن الشرك الخفى فإنه تبدى على كل بأحسن صورة
أباح الهوى سرى ولم قد كتمته فصرت له معنى للطف حقيقتى
* * *
طربنا على ذكر الأحبةمذهمنا وإن زادت الأشواق فيهم تهتكنا
رضينا بما يرضى الأحبة فى الهوى ولو حكموا بالقتل يوماً لسلمنا
فيا مطرب الأرواح من طيب ذكره أعد ذكر من نهوى وفى الحب روحنا
ودندن بمعشوق القلوب وحسنه وشنف قلوب العاشقين وأطربنا
خضعنا وعفرنا الخدود على الثرى وفى ركب أهل الحب نحو الحمى سرنا
إذازمزم الحادى وغنى بذكره تمايلت الأشباح شوقاً وقد طرنا
إذا ما بدت من جانب الحى نفحة وعم شذاها الكون منها تعطرنا
ويحلو لنا خلع العذار بحبه فإن شئت لمنا فى هواه أو أعزرنا
فمن كان منا هام فى الحب مثلنا وباع إلى المحبوب نفساً كما بعنا
ويختار فيه الافتضاح تلذذاً يموت عن الأغيار فيه كما متنا
فمن ذاق من طعم المحبة قطرةً يهيم إذا الحادى بمحبوبه غنا
وليس له شغل سوى ذكر حبه ويطرح فيه الجاه والنفس والكونا
ويكس جمالاً مذ تجلى بذله ويذكره المحبوب فى العالم الأسنى
فيا عاذل العشاق فى الحب والهوى تمهل وذق طعم الغرام تكن منا
فمن لم يذق فى الحب طعم شرابنا فمن أين يدرى الحب أو يفهم المعنى
فللحب أهل فيه باعوا نفوسهم وحنوا له شوقاً إذا الليل قد جنا
وطابت به البلوى وفيها تلذذوا ونالوا بها قرباً وزادوا بها حسنا
* * *
ونحن أهل الصفا لانقبل الكدرا أقبل علينا صفيا واسمع الخبرا
وكن بأوصافنا فى القرب متصفاً تنل مرادك منا كيف منك جرى
واستعمل الصبر فيما كنت تطلبه فإنما يبلغ الآمال من صبرا
واقصد إلهك لا تقصد سواه تفز ويذهب الله عنك السوء والضررا
إياك إياك لا تشرك به أحداً مما سمعت وما عيناك فيه ترى
فإنه واحد فرد تنزه عن كل الحوادث بل لا يشبه الصورا
وقد تكفل بالأرزاق من قدم لا الأغنياء هو ينساهم ولا الفقرا
غيب عن العقل حق والسوى عدم فحقق الأمر واترك كل ما خطرا
واقنع به حيث ما وليت معترفاً بفضله فاز من للفضل قد شكرا
ولا تكن يائساً منه وإن كثرت منك الذنوب لعل الذنب قد غفرا
لا أنت تدرى ولا يدرى سواك وإن جل المقام فإن السر قد سترا
واحذر من الأمن فهو مهلكة والله يمكر فاحسب أنه مكرا
ثم استقم دائماً ترجو مواهبه وتختشى منه تقضى عنده الوطرا
ياسعد من حضرا وجالس الأمرا مولانا أبو الإخلاص شرف مع الفقرا
* * *
عج ساحل الدير سل عنها الشماميسا صهباء قد ترهتها الخمر تقديسا
حمراء صفراء بعد المزج تحسبها من فوق عرش من الياقوت بلقيسا
أبدت لنا حر وجها وقد كشفت لنا اللثام بدير الطور تأنيسا
كم بت تحت ظلام الليل أشربها مع البطارق تسقيها القساقيسا
طفنا بهامع الرهبان قد عكفوا لدى الصوامع يطلبن النواميسا
نأتى الكنائس والدياجى لقد لبست ثوب الظلام وما نرى النواقيسا
سألت تومس مما كان ساقيها أجاب رمزاً وقد حكى الطولويسا
نبئت عن عهد شمعون يخبرها بوشى وثوما ويوحنا وجرجيسا
بأنها سفرت فى الطور فانبعثت أنوارها فغدت ناراً وتأنيسا
وهى العقار التى صارت معتقة كاساتها من خمور الأبن تأسيسا
مزجاً وصرفاً شربناها وقد مزجت بشهبها من شجون الهم تجنيسا
منى إلى بدت فى الكون فانمحقت عن المرائى وهى العين تلبيسا
فصرت لا هو من أبنى ولست أنا تفيأ الظل لما صار تخميسا
وقد غدا سر ذاك الظل يخبرنى عن آدم العين للأسما وإبليسا
فأصبح الشاهد والمشهود عنه نفى تثليث وهم وتربيعاً وتخميسا
بالله قف أيها البطريق قد جليت خيالات فىمرائى الكون تطميسا
فاجذب أعنتها فى الكون وافن به عنه وكن عينه ظهراً وتفليسا
يصير ما قد مضى فى اللون قد حضرت أوقاته عندما أفنى التقايسا
وحاضرنا قد مضى منا إذا اتحدت أزماننا وروينا الشرب عن عيسى
* * *
أزل علة الشرك الخفى لدى السير وكنت أنت فى طئ وأخراك فى نشر
وإن رمت كشف الحسن فى داخل الدين توضأ بماء الغيب إن كنت ذا سر
وإلا تيمم بالصعيد وبالصخر
ورد مورد الأسما ففض ختامه وحل بواد الأنس واقرع خيامه
وهم بشهود الحق وارع ذمامه وقدم إماماً كنت أنت إمامه
وصل صلاة الفجر فى أول العصر
صلاة شهود الوالهين بحبهم بحضرة أنوار الشهود لقربهم
تطهر من الأكوان تهدى لشربهم فهاذى صلاة العارفين بربهم
فإن كنت منهم فانضح البر بالبحر
أنوار الحق مضيـــئات للقلب بهــــا الهامات
ومظاهر قدرة مولانا فيها للموقين آيات
يا صاح اذكر مولاك تصل فالذكر بـــه إمدادات
واطرح أغيار الكون تدم لك من مولاك فيوضات
إبليس ونفسك والدنيا جاهد تلحظك عنايات
جنب جنباً عن مضجعه واضرع تلحقك سعادات
نفحات الوصل مهيأة للصب تصب النفحات
يا نائم قم ناجى المولى كادت تريدك الغفلات
أصبحت كما تمسى غرا والطير لهـــا تسبيحات
أفتأمن مكر الله ولم تأمنه هــداة سادات
صن عهد همو تسعد بهمو وتصب عليك الرحمـــات

يتابع ,,,,

رد مع اقتباس رد مع اقتباس

_________________
سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ الْحَقِيقَةَ أَوَّلاً *** نُورَ النَّبِيِّ مُعَلِّمِ الْقُرْآنِ
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ *** وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا *** هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
رَفَعَ السَّمَاءَ لأَحْمَدٍ لِيَجُوزَهَا *** فَاجْتَازَهَا طَيّاً بِغَيْرِ تَوَانِي
وَالأَرْضُ فِي ضِعَةِ الْخَلاَئِقِ دُونَهُ *** مِنْ أَجْلِهِ جَادَتْ بِلاَ نُقْصَانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو انور
عضو جديد


عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الإثنين سبتمبر 26, 2011 9:38 am

حبذا لو تكرمونا بقصيدة الاستغاثة بسور القرآن وشهداء بدر رضوان الله عليهم اجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو انور
عضو جديد


عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص   الخميس سبتمبر 29, 2011 6:32 am

اين المحبين لسيدي ابو الاخلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ديوان لسيدي برهان الدين ابو الاخلاص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الياسمين :: الطريقة البرهانية الدسوقية الشاذلية :: القصائد المكتوبة :: سيدى برهان الدين ابو الاخلاص-
انتقل الى: