الياسمين
امين امين الله صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبة اجمعين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين اشرف الخلق سيدنا محمد صلي الله علية وسلم
اهلا وسهلا بك زائرا لمنتدي الياسمين وسوف نتشرف بحضرتكم عضوا
ولا بد من تسجيلك في منتدي الياسمين

الياسمين

منتديات تعريفية ببعض فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكم في منتدي الياسمين يحتوي علي فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
كل عام وكل الامة الاسلامية بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أجمل صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
الخميس أغسطس 01, 2013 6:34 am من طرف ahmed

»  ابتسام المدامع
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 9:32 am من طرف أحمد حماد

»  أولياء الله فى مصر
الإثنين يوليو 30, 2012 7:40 am من طرف أحمد حماد

» تفسير سورة البقرة كاملة الشعراوى
الإثنين يوليو 30, 2012 6:54 am من طرف أحمد حماد

» الادلة المادية على وجود الله
الأحد أبريل 08, 2012 2:42 pm من طرف سامي

» السنة فى مكانتها وفى تاريخها
السبت أكتوبر 22, 2011 3:30 am من طرف خادم آل البيت

» الرسول(ص) لمحات من حياته ونور من هديه
السبت أكتوبر 22, 2011 3:27 am من طرف خادم آل البيت

» الجهاد فى الاسلام
السبت أكتوبر 22, 2011 3:14 am من طرف خادم آل البيت

» الاسلام و الايمان
السبت أكتوبر 22, 2011 3:07 am من طرف خادم آل البيت

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 كرم مولانا الإمام الحسين ‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيبي يا سيدنا الحسين
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 20/04/2011

مُساهمةموضوع: كرم مولانا الإمام الحسين ‏   الخميس أبريل 21, 2011 5:37 am



كرم مولانا الإمام الحسين
ذهب الامام ذات يوم مع أصحابه إلى بستان له، وكان في ذلك البستان غلام فلمّا قرب من البستان رأى الغلام قاعداً يأكل خبزاً، فنظر الإمام الحسين إليه وجلس عند نخلة مستتراً.
وكان الغلام يرفع الرغيف فيرمي بنصفه إلى الكلب ويأكل نصفه الآخر، فتعجّب الإمام الحسين من فعل الغلام، فلمّا فرغ الغلام من أكله
قال: الحمد لله رب العالمين، اللهم اغفر لي، واغفرلسيّدي، وبارك له كما باركت على ابويه، برحمتك يا ارحم الراحمين.
فقام مولاناالحسين وقال: يا غلام!
فقام الغلام فزعاً وقال: يا سيدي وسيد المؤمنين! إني ما رايتك. فاعف عنّي.
فقال مولانا الحسين اجعلني في حل يا بنى لأنّي دخلت بستانك بغير اذنك.
فقال الغلام: بفضلك يا سيدي وكرمك وبسؤددك تقول هذا.
فقال الإمام رأيتك ترمي بنصف الرغيف للكلب، وتأكل النصف الآخر، فما معنى ذلك؟
فقال الغلام : إن هذا الكلب ينظر الي حين آكل، فاستحي منه يا سيدي لنظره الي، وهذا كلبك يحرس بستانك من الأعداء، فأنا عبدك وهذا كلبك، فأكلنا رزقك معاً.
فبكى ذو القلب العطوف مولانا الحسين
وقال : أنت عتيق لله، وقد وهبت لك ألفي دينار بطيبة من قلبي ،
فقال : إن أعتقتني فأنا أريد القيام ببستانك،
فقال الإمام إن الرجل إذا تكلّم بكلام فينبغي أن يصدّقه بالفعل، فأنا قد قلت دخلت بستانك بغير إذنك.فصدّقت قولي ووهبت البستان وما فيه لك.
قل يا أبا الإكرام هذى حالتى ..... أنت الرجا المأمول أنت إمام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كرم مولانا الإمام الحسين ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الياسمين :: آلِ الْبَيْتِ أَهْــلِ الْحِمَايَةِ :: سيدا شباب أهل الجنة ( الحسن والحسين) رضي الله عنهم-
انتقل الى: