الياسمين
امين امين الله صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبة اجمعين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين اشرف الخلق سيدنا محمد صلي الله علية وسلم
اهلا وسهلا بك زائرا لمنتدي الياسمين وسوف نتشرف بحضرتكم عضوا
ولا بد من تسجيلك في منتدي الياسمين

الياسمين

منتديات تعريفية ببعض فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكم في منتدي الياسمين يحتوي علي فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
كل عام وكل الامة الاسلامية بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أجمل صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
الخميس أغسطس 01, 2013 6:34 am من طرف ahmed

»  ابتسام المدامع
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 9:32 am من طرف أحمد حماد

»  أولياء الله فى مصر
الإثنين يوليو 30, 2012 7:40 am من طرف أحمد حماد

» تفسير سورة البقرة كاملة الشعراوى
الإثنين يوليو 30, 2012 6:54 am من طرف أحمد حماد

» الادلة المادية على وجود الله
الأحد أبريل 08, 2012 2:42 pm من طرف سامي

» السنة فى مكانتها وفى تاريخها
السبت أكتوبر 22, 2011 3:30 am من طرف خادم آل البيت

» الرسول(ص) لمحات من حياته ونور من هديه
السبت أكتوبر 22, 2011 3:27 am من طرف خادم آل البيت

» الجهاد فى الاسلام
السبت أكتوبر 22, 2011 3:14 am من طرف خادم آل البيت

» الاسلام و الايمان
السبت أكتوبر 22, 2011 3:07 am من طرف خادم آل البيت

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 سيدي ابراهيم الدسوقي رضى الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم آل البيت
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 23/07/2010

مُساهمةموضوع: سيدي ابراهيم الدسوقي رضى الله عنه   الخميس أبريل 21, 2011 4:17 am



سيدي ابراهيم الدسوقي رضى الله عنه.
هو سيدي ابراهيم . ابن القطب سيدي عبد العزيز شيخ الحقيقة . ابن سيدي قريشا . ابن سيدي محمد ناجي . ابن سيدي زين . ابن سيدي عبد الخالق . ابن سيدي أبي الطيب . ابن سيدي عبد الله . ابن سيدي عبد الخالق . ابن سيدي أبي القاسم . ابن سيدي جعفر الزكي . ابن سيدي علي و يكنى الهادي . ابن سيدي محمد و يكنى جواد . ابن سيدي علي الرضا . ابن سيدي موسى و يدعى كاظم . ابن سيدي جعفر الصادق . ابن سيدي محمد باقر . ابن سيدي علي زين العابدين . ابن سيدنا الحسين سبط النبي عليه السلام .
فقد جمع بين الشرفين ،

و أخذ عن خاله أبي الحسن الشاذلي و عمره اذ ذاك ثلاث سنين.
و الدسوقي نسبة الى " دسوق " مدينه مشهورة من مدن مصر على شاطئ النيل في محافظة كفر الشيخ ، له الكرامات الشهيرة ، و العلامات البهيرة ،
و هو أحد من ابرزه الله رحمة للوجود ، و رحم به العديم و الموجود ، كعبة الحقيقة ، بحر الامداد والطريقة ، معبر رموز مجملات المتقين ، مفتح أقفال غوامض عجائب معاني اشارات المحققين ، فرقان الفرق الجامع لكل جمع ، ترجمان الغيب الناطق بسر الشرع ، الذي أظهر الله عليه حال حياته و بعد مماته برهانه المصون و استخرجته يد العناية بين الكاف و النون . ولد رضى الله عنه وأرضاه ليلة رمضان سنة 653 ،
قال رضى الله عنه وأرضاه في كتابه الحقائق : " أن الفقير يعني نفسه من الله عليه من ظهر أبيه و لطف به في الحشا ، فحين أرضعتني أمي كنت مبشرا في ذلك العام بالصيام فلم ير الهلال و ان ذلك أول كرامتي من الله تعالى .
فلما ولد رضى الله عنه وأرضاه ليلة الثلاثين من شعبان ، اختلف الناس في الهلال ، فسألوا محمد هارون و كان اذ ذاك صاحب الوقت ، و كان في سنهور قرية بقرب دسوق ، فقال لهم انظروا هذا الصغير هل رضع في هذا اليوم ، فسألوا أمه فقالت انه فارق الثدي من الفجر و لم يرضع ، فارسل ابن هارون يقول لها لا تحزني فاذا غربت الشمس رضع ، و أمر الناس بالصوم فصاموا .
و قال رضى الله عنه وأرضاه تجلى عليّ ربي ليلة ولادتي فقال يا ابراهيم في غد اول الشهر صم فصمت . و كان رضى الله عنه وأرضاه يشب شبابا لا تشبه الغلمان ، و لما بلغ ثلاث سنين دفعه أبوه لمؤدب يعلمه القراءة فلما لقنه ( أ ، ب ، ت ، ث ... الخ ) على عادة الأطفال سأله عن معانيها فلم يجب فأجاب هو عنها و عن ما أضمره ، فتعجب المؤدب و قال يا سيدي : هل شعرت بصومك في المهد كما علم به الأهل ،
فقال : و هل يتقبل من يعبد الله على جهل لقد أخذني حبيبي من اياي ، و سلبني عن معناي ، و أفناني عن فناي فتلقيته من تلقاي ، و استجليته لا بمرائي ، و خاطبته لا بايمائي ، و ناجيته لا باصغائي ، و أجلسني على سرير الصفا ، و سقاني بكأس الوفا ، و عقد لي لواء الولاء فاستعذبت فيه أليم العذاب و البلاء و رضيت منه بقديم القضاء فلو جرعني كؤس المنية لشربتها ، و لو عذبني بفنون الرزية لاستعذبتها ،
و لو أوردني الهلكة لوردتها ، فعند ذلك بنيت له خلوة فدخلها و أقام فيها عشرين سنة و ذلك سنة 656 و سد عليها بابها و كلما قالوا ابراهيم مات سمعوا همهمته ،
فلما مات أبوه أبو المجد أخبروه فأمر بهدم الباب وخرج للصلاة عليه ، فلما دفن أراد الرجوع الى خلوته ، فاجتمع أولياء عصره وعلماء وقته ، و تعلقوا به و طلبوا منه الجلوس لارشاد الخلق ، و أن يعلمهم مما افاض الله عليه فجاءه الأمر الالهي فجلس في زاوية بنيت له على باب خلوته يلقي العلوم من فيض الغيب .
و كان رضى الله عنه وأرضاه صمداني ، لم يأكل في عمره الا شيئا يسيرا ، و لم يلبس من الثياب الا قميصا عملته له امه و هو ابن ثلاث سنين فكان كلما شب اتسع القميص حتى مات كفن فيه بوصية منه ، و سميّ بأبي العينين لأنه كان ينظر بعين الشريعة و عين الحقيقة ،
و لم يلبس الخرقة من أحد و لا رباه في طريق القوم أحد بل جمع الله شمله برسوله صلى الله عليه وسلم فاخذ عنه و تلقى منه و هو الذي رباه فلم يكن لشيخ حق عليه ، كما اشار في قصيدة :

ليس لي شيخ و لا لي قدوة ............. غير طه من أتانا أولا
نعم أخذ البيعة عن خاله سيدي أبي الحسن الشاذلي كما ذكره في كتابه الحقائق و هو ابن ثلاث سنين ثم دخل الخلوة .
و مات رضى الله عنه وأرضاه و هو ساجد في محرابه سنة 696 و غسله رجل غريب لم يعرف ، و دفن بخلوته في دسوق ،
و مقامه مشهور عليه جلال و هيبة ظاهرة .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيدي ابراهيم الدسوقي رضى الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الياسمين :: الطريقة البرهانية الدسوقية الشاذلية :: ســيـدي إبـراهــــيـم الــدســــوقـــــي رضي الله عنه-
انتقل الى: