الياسمين
امين امين الله صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبة اجمعين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين اشرف الخلق سيدنا محمد صلي الله علية وسلم
اهلا وسهلا بك زائرا لمنتدي الياسمين وسوف نتشرف بحضرتكم عضوا
ولا بد من تسجيلك في منتدي الياسمين

الياسمين

منتديات تعريفية ببعض فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكم في منتدي الياسمين يحتوي علي فضائل خير البرايا صلى الله عليه وآله وسلم وشمائل اهل البيت الطيبين الطاهرين ومناقب الصحاية الكرام والصالحين
كل عام وكل الامة الاسلامية بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أجمل صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
الخميس أغسطس 01, 2013 6:34 am من طرف ahmed

»  ابتسام المدامع
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 9:32 am من طرف أحمد حماد

»  أولياء الله فى مصر
الإثنين يوليو 30, 2012 7:40 am من طرف أحمد حماد

» تفسير سورة البقرة كاملة الشعراوى
الإثنين يوليو 30, 2012 6:54 am من طرف أحمد حماد

» الادلة المادية على وجود الله
الأحد أبريل 08, 2012 2:42 pm من طرف سامي

» السنة فى مكانتها وفى تاريخها
السبت أكتوبر 22, 2011 3:30 am من طرف خادم آل البيت

» الرسول(ص) لمحات من حياته ونور من هديه
السبت أكتوبر 22, 2011 3:27 am من طرف خادم آل البيت

» الجهاد فى الاسلام
السبت أكتوبر 22, 2011 3:14 am من طرف خادم آل البيت

» الاسلام و الايمان
السبت أكتوبر 22, 2011 3:07 am من طرف خادم آل البيت

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 السيدة سُكينة الكبرى بنت الامام الحسين رضي الله عنهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد حماد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 154
تاريخ التسجيل : 16/07/2010

مُساهمةموضوع: السيدة سُكينة الكبرى بنت الامام الحسين رضي الله عنهما    الأحد أبريل 17, 2011 2:56 pm



السيدة سُكينة الكبرى بنت الامام الحسين رضي الله عنهما

بنت الإمام الحسين وأمها السيدة رباب بنت امرئ القيس بن عدى بن أوس (الكلبى) ولدت رضي الله عنها سنة 47 هـ.

تزوجت من سيدى عبد الله بن الإمام الحسن السبط بن الإمام على رضي الله عنه وقتل بكربلاء ثم تزوجت من مصعب بن الزبير وولدت له الرباب.

كانت رضي الله عنها أعقل نساء عصرها وكانت عابدة خاشعة تقوم الليل وتصوم النهار، قال عنها أبوها الإمام الحسين رضي الله عنه (ابنتى هذه لا تصلح للرجال لأنها دائمة الاستغراق فى الله) ولو نظرنا إلى وصف حسنها وجمالها الذى ورثته عن جمال أبيها سبط الرسول وأمها الرباب بنت أمرؤ القيس ـ سيد قومه ـ هذا الجمال الذى قالت فيه نساء المدينة لما رأوا السيدة سُكينة وهى تحلى جيدها بعقد من الدر (أن السيدة سُكينة ما لبست الدر إلا لكى تفضحه) لأنها كانت أصفى منه لونا وأجمل منظرا، وإنما أنفقت كل هذا الجمال فى الخشوع لله ودوام التعبد حتى وصفها أبوها بأنها دائمة الاستغراق فى الله ولا تصلح للرجال، فحينما أعطاها الله نعمة الحسن لم تتباهى به على غيرها من النساء ولم تنصب به شباكًا للرجال كما يفعل غيرها، إنهم أهل البيت الذى قال فيهم الحق تبارك وتعالى ﴿إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا﴾.

وإن كان بعض الكُتاب قد اختلقوا قصصا من الوهم ونسج الخيال المريض حول لقاءاتها بالشعراء والأدباء فى عصرها، فكانت رضي الله عنها لا تلتقى بهم إلا من وراء حجاب وكانت ترسل جاريتها لهم بالحجة والعطاء كما حدث مع جرير والفرزدق وجميل ونصيب وهم أمراء الشعر فى زمانها وأنها رضى الله عنها لم تبتدع فى الدين بدعة بهذه اللقاءات، ولكن عندما كان حبر الأمة سيدنا عبد الله بن العباس رضي الله عنهما يعقد مجلسه فيدخل عليه القراء أولا، ثم الذين يسألون عن الحديث، ثم الذين يسألون فى الفقه والأحكام، ثم من لهم مسائل اللغة والشعر والأنساب، فأهل البيت رجالا ونساء هم أهل العلم بأمور الدين والدنيا عبادة وتعبد وأخلاقا وفعلا وقولا نثرا كان أم شعرا.

وحضرت رضي الله عنها مأتما فيه بنت من بنات سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه فقالت بنت سيدنا عثمان : أنا بنت الشهيد، فسكتت السيدة سُكينة ولم ترد عليها، فهى على من تفخر على بنت سيد الشهداء وسيد شباب أهل الجنة، حتى أذن المؤذن وقال: أشهد أن محمدا رسول الله، فقالت السيدة سُكينة: هذا أبى أم أبوك ؟ فقالت بنت سيدنا عثمان: لا فخر عليك أبدا.

فليس لأحد فى الفخر على آل بيت النبوة ولا حتى أن يساووهم فى الفضل، فهم أفضل درجة وأرفع مقاما وهاهو رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فيهم (من سره أن يحيى حياتى ويموت مماتى ويسكن جنة عدن غرسها ربى فليوال عليا من بعدى وليقتد بأهل بيتى فإنهم قد خلقوا من طينتى ورزقوا فهمى وعلمى، فويل للمكذبين بفضلهم من أمتى، القاطعين فيهم صلتى، لا أنالهم الله شفاعتى).

فإذا أرادت السيدة سُكينة أن تفخر فلتقول : جدى رسول الله صلى الله عليه وسلم سيد ولد آدم بما فيهم الأنبياء والشهداء، أو جدى الإمام على كرم الله وجهه الذى نزل فى حقه أكثر من ثلاثمائة آية فى القرآن الكريم، كما قال سيدنا عبد الله بن العباس رضي الله عنهما : ما نزلت آية فى كتاب الله تقول ﴿ياأيها الذين آمنوا﴾ إلا كان على رضي الله عنه شريفها وأميرها.

إن كل ما سردناه لا يتأتى عشر معشار فضائل أهل البيت على سائر الخلق ولكن حينما أرادت السيدة سُكينة رضي الله عنها أن ترد على الفخر كان المؤذن فى الصلوات الخمس وفى كل إقامة للصلاة هو الذى يرد (أشهد أن محمدا رسول الله) هذا هو الرد المعجز الذى قلت كلماته وجلت معانيه عن كل وصف ورد وتبيان.

وياليت كل مسلم يعلم من هم أهل بيت النبى رضي الله عنهم كما علمهم وعرفهم الإمام الشافعى رضي الله عنه فقد اتهمه أهل زمانه بأنه من الروافض لحبه لأهل البيت فقال:
إن كان رفضا حب آل محمد فليشهد الثقلان أنى رافضى

فأى سنة وأى جماعة للمسلمين بغير إتباع لأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإنكار حبهم وإتباعهم إنكار للكتاب والسنة معا، وقد قال الإمام أبو حنيفة النعمان رضي الله عنه فى ذلك:
قل لى بأى سنة الحب عار أم بأى

توفيت رضي الله عنها سنة 117 هـ، وقيل توفيت فى 5 ربيع الأول سنة 126 هـ ودفنت بمصر ولها مقام عظيم فى المراغة بمصر المحروسة.

http://www.burhaniya.org/ongoing.htm#7



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasmeen2.yoo7.com
 
السيدة سُكينة الكبرى بنت الامام الحسين رضي الله عنهما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الياسمين :: آلِ الْبَيْتِ أَهْــلِ الْحِمَايَةِ-
انتقل الى: